Le policiers

الشرطة البلجيكية تمارس تمارين إطلاق النار بشكل أقل

بلجكا 24 – وفقا لعدة مصادر إعلامية فلامانية فإن العديد من عناصر الشرطة البلجيكية لا يقومون إلا بتداريب قليلة جدا على التصويب وإطلاق النار. بل إن البعض منهم لا يستطيعون متابعة حصة واحدة من التدريب في السنة، حسب ما قالته قناة VTM يوم أمس السبت.

وكانت هذه المعلومة أيضا موضوع مقال صدر يوم الجمعة في صحيفة De Tijd التي أشارت إلى أن وزير الداخلية جان جامبون يعلم بوجود هذه المشكلة. قالت الصحيفة الاقتصادية De Tijd يوم الجمعة : “لم يكن لدى أفراد الشرطة دائما  الإمكانية لمتابعة أربع حصص من التدريب السنوي المقرر. وفي بعض الحالات القصوى، فإنهم لا يملكون حتى حصة واحدة في السنة”. وقد أثارت الصحيفة جزءً من المشاكل التي أشارت إليها خلية وضعية الخطر (GSD) التابعة للشرطة الفدرالية.

وفي رد له على سؤال برلماني بشأن هذا الموضوع، اعترف وزير الداخلية بأن البنية التحتية هي الإشكالية على وجه الخصوص، فصالات التدريب على إطلاق النار قليلة (13 صالة خاصة بالشرطة الفدرالية، منها ثلاث صالات غير مشغلة حاليا)، وأحيانا تكون صغيرة أو غير ملائمة للتدريب العملي للمحاكاة، وبالتالي لا تسمح بإجراء التمارين التقنية.

ومع ذلك، فقد أشار وزير الداخلية إلى أنه يجب التركيز أكثر على نوعية المدربين.