الشرطة البلجيكية تقوم بإجراءات تفتيشية لمكافحة تهريب البشر

بدأت اليوم الثلاثاء أولى إجراءات الشرطة المتعلقة بمكافحة تجار البشر، بحضور Jan Jambon وزير الداخلية ، على الطريق السريع E40 عند Thimister-Clermont.

 

بناء على طلب وزير الداخلية، فإن إجراءات المراقبة التي تتعلق بإشكالية الاتجار بالبشر تعززت في الواقع في مقاطعتي لييج وليمبورغ. وفي هذا الإطار ، انطلقت أول عملية اليوم الثلاثاء، وحشدت نحو عشرين شرطيا، في موقف السيارات بـ Haut-Vent في Thimister-Clermont على الطريق السريع E40.

 

ويجري هذا النوع من المراقبة حسب أسلوبين عمليين اثنين : عند مخرج الطريق السريع لـ 15 سيارة بشكل عشوائي، أو المراقبة الانتقائية للمركبات مثل ا لشاحنات والشاحنات الصغيرة. وستتكرر المراقبة بشكل منتظم في مقاطعات شرق البلاد. يقول Michaël Jonniaux، مدير شرطة المرور الاتحادية : “لاحظنا أن هذه كانت الطرق التي يسلكها المهربون”.

 

ويضيف : “إن الهدفين من هذه المراقبة هما مكافحة تهريب البشر بالإضافة إلى تسجيل أفضل للمتقدمين للجوء”. ويؤكد أيضا على أن أعضاء من دائرة الهجرة سيتواجدون بانتظام أثناء هذه المراقبة.

 

كتبت فاطمة محمد