الشرطة البلجيكية تداهم منازل المسلمين في بروكسل

قامت قوات الأمن البلجيكية صباح أمس الخميس بعمليات مداهمات و تفتيشات على منازل في بلديات و مناطق يقطنها في الغالب أبناء الجالية الإسلامية و خاصة الجالية العربية
و في هذا السياق صرح ” إيريك فان دير سيبت ” المتحدث باسم النيابة العامة الفيدرالية بأن هذه العمليات ليست متصلة بشكل مباشر مع أحداث باريس بل هي مقررة منذ فترة لتضييق الخناق على المتطرفين الذين أصبحوا يشكلون خطر على أمن البلاد
و ركزت الشرطة البلجيكية على تفتيش بعض منازل أقارب واصدقاء ” بلال حفدي ” و هو أحد الانتحاريين الذي قاموا بالهجمات
و يذكر أن هذه العمليات لم تنجم سوى عن عملية اعتقال واحدة و سيتم التحقيق معه و التأكد من كونه مشتبها به أم لا

كتب – عمرو يوسف