Des policiers de Mouscron

الشرطة الاتحادية تخطئ بالعنوان أثناء عملية مداهمة بموسكرون

 

بحثا عن مهربي مخدرات، أخطأت الشرطة الاتحادية بالشارع يوم الخميس أثناء تدخل لها في موسكرون. وقاموا بكسر باب المنزل رقم 14 بشارع جوليان كوبينول عوض باب المنزل رقم 14  بحي Gosseries. يقول مدير الشرطة القضائية (PJ) في صحف Sudpresse : “كان خطأ بشريا، والأهم هو أن أحدا لم يصب بأذى أثناء العملية”. ولم يتم إعلام النيابة العامة.

 

شهدت امرأة وابنها في الصباح الباكر ليوم الخميس، دخول العشرات من أفراد الشرطة المسلحين إلى الشقة التي استأجراها منذ خمسة عشر يوما. وحين أدركت الشرطة أنهم أخطئوا بالعنوان، غادروا متجهين إلى حي Gosseries الذي يقع خلف مجموعة الشقق هذه.

 

يقول مدير الشرطة القضائية : “تتشابه الشقق كثيرا”. ويتحدث عن “خطأ بشري” محددا أن المهمة نجحت بالرغم من أن الأشخاص المبحوث عنهم لم يكونوا هناك. ويتابع قائلا : “إنهم أشخاص يتنقلون بين بلجيكا وفرنسا، ومن الصعب الإيقاع بهم”.

 

وبعد الاتصال به صباح اليوم الجمعة، أكد المسؤول الصحفي في قسم  Hainaut التابع للنيابة العامة بـتورناي أنه لم يكن على علم بهذه القضية، إلا أنه أشار إلى أن الشرطة الاتحادية ستتحمل تكاليف إصلاح الباب المحطم.