la dame renversée par une audi A1

السيدة التي صدمتها سيارة بمولنبيك يوم السبت تتماثل للشفاء

بلجيكا 24 – تماثلت السيدة البالغة 45 سنة والتي صدمتها سيارة يوم السبت بشارع Fernand Brunfaut بمولنبيك سان جان للشفاء. وقد عادت إلى بيتها منذ يوم الأحد حيث يقوم جيرانها برعايتها.

تقول حفيظة التي بدت مطمئنة بشأن حالتها الصحية : “أشعر قليلا بالتحسن، ولكن الألم لا يزال قويا”. غير أنها لم ترغب في الحديث أكثر عن مشاعرها نظرا للصدمة والألم اللذين تعاني منهما بعد أن صدمتها سيارة audi A1 بيضاء ومرت فوقها في الوقت الذي كانت تعبر فيه شارع Fernand Brunfaut بعد ظهر يوم السبت. وهي تعاني من عدد من الكدمات والغزر.

تقول العمدة Françoise Schepmans التي قابلتها يوم الأحد : “الضحية تحت تأثير الصدمة بشكل كبير، ولكنها ممتنة لأفراد الشرطة وللشباب الذين حضروا سريعا لإنقاذها. إنها معجزة حقيقية”.

ووقع هذا الحادث حين كان الشابان محمد ب. ورضوان ب. على متن السيارة وهجما على حاجز للشرطة وهربا. وأوقفتهما قوات الشرطة، التي كانت متواجدة بمولنبيك بكثرة، أخيرا بعد عدة شوارع. وُجهت إليهام تهمة الإضرار بحركة السير والتمرد المسلح والهروب. وأمرت النيابة العامة ببروكسل بوضعهما رهن الاحتجاز. وأشارت النيابة العامة إلى أن “التحقيق لا يزال جاريا” وأن الرجلين” معروفان لدى العدالة بارتكابهما لجرائم أخرى”.

ويعيش الشابان بمولنبيك في حي ميدان سان جان باتيست، وهما في العشرينات من العمر. وكانا تحت تأثير الكحول والمخدرات وقت وقوع الجريمة. يقول أحد الجيران : “لقد أمضيا ليلة بيضاء وكانا تحت تأثير الكحول”.