Quel regard portent les touristes sur la Belgique

السياح ينظرون إلى بلجيكا على أنها “منظمة جيدا ومثل  الحلم”

كيف ينظر السياح إلى بلجيكا؟ هذا هو السؤال الذي طرحته إذاعة RTL في تحقيق قامت به Amélie Schildt، برقفة Elisabeth Wouters، في الساحة الكبيرة ببروكسل. وجاءت الإجابات أحيانا مثيرة.

 

وكالمعتاد كانت بعض الأجوبة كلاسيكية : “هناك فطائر ومشروبات جيدة” .. و”الشكولاطة”.. و”الجنب الرائع”. “هناك شقان في بلجيكا، شق الفلامانيين في الشمال وشق الفرانكفونيين في الجنوب”، إلا أنه “من المؤسف أن ينقسم هذا الشعب الصغير”. وأحيانا أخرى كانت الأجوبة مثيرة.

“إنه مكان منظم جيدا، مثل الحلم!”.  وبما أن بلدنا يربط بين الخفة اللاتينية والصرامة الألمانية، فبيس من المستغرب في نهاية المطاف أن يجد سياح الجنوب بلجيكا منظمة جدا. والعكس صحيح بالنسبة لسياح الشمال. وبالنسبة لـ “الحلم” فإننا نقبل المجاملة بدون محاولة فهم المعنى.

 

وبالنسبة للبلجيكيين، فيبدو أن السياح هنا أيضا، متفقون. “هم رجال جيدون، ويحبون الأشياء الجميلة، ويعشقون الأكل والشرب”.. و”هم لطفاء ومهذبون جدا مع السياح”… و “أحيانا يكونون تقليديين جدا ولكنهم ودودون للغاية”.. و”أحيانا سخفاء”.والأكيد أن سرياليتنا البلجيكية مشهورة جدا.

 

أما بالنسبة للملك فيليب، فلا أحد يعرفه، ماعدا إسبانية واحدة : ” فيليبي بلجيكا!” يجب القول أنه لا تفتقر إلى فن الاستذكار. فملكها فيليبي إسبانيا، يحمل نفس الاسم، وهو في نفس العمر وأيضا جلس على العرش حديثا.

 

كتبت : فاطمة محمد