السلطات المغربية تعتقل بلجيكيان من أصل مغربي تبعا لعدة عمليات سطو

أوضحت صحيفة La Libre Belgique أن بلجيكيان من أصل مغربي ألقي عليهما القبض بمدينة طنجة بالمغرب. وقد اشتُبه في كون البلجيكيين  ضليعان في الهجوم على السيارة المدرعة.

 

وكان الرجلان، وهما في الأربعينيات من العمر، يملكان ماضيا إجراميا ثقيلا. وتشير La Libre Belgique إلى أن “هذان الرجلان كانا يقومان برحلات الذهاب والإياب بين بلجيكا والمغرب. وهما متورطان في العديد من الصراعات ببلجيكا”.

 

وفي منزل أحد اللصين الذي ولد في 1976 ببروكسل، عثرت ا لشرطة البلجيكية على أسلحة وأجهزة شحن، وأقنعة، وأيضا على لوحات سيارات، وسيوف، وطائرات بدون طيار، ومخدرات، وأموال نقدية وقنابل الدخان. وكان أيضا بحوزة البلجيكيان من اصل مغربي جهاز خاص بالتشويش على الترددات وهاتف يعمل بالأقمار الاصطناعية. وقد اعتقلت الشرطة المغربية الرجلين بعد عملية سطو فاشلة قاما به يوم 13 أغسطس الماضي. وقام الرجلان بعدة هجمات على التراب المغربي خلال العامين الماضيين. وفي 2014، قاما بهجوم غنِما منه 650 ألف يورو مخلفَيْن شرطيا جريحا.

 

وفي عام 2013، قاما بهجوم استهدف سرقة سيارة وخلف مقتل رجل بشكل مأساوي.

 

كتبت فاطمة محمد