2015-635833972789478880-947_main

السلطات الفرنسية تحيل 3 أشخاص مقربين من قاتل قائد شرطة باريس إلى المحكمة

بلجيكا 24 – ذكرت مصادر قضائية فرنسية، اليوم السبت 18 يونيو، أن النيابة العامة، قامت بإحالة اثنين من المقربين من “العروسي عبالة” الإرهابي، الذي قتل قائد الشرطة و زوجته، بضواحي باريس للمثول أمام محكمة مختصة بقضايا الإرهاب، فيما قامت بإخلاء سبيل شخص ثالث.
و يذكر أن العروسي عبالة، و الذي يبلغ من العمر ٢٥ عاما، كان قد طعن مساء الإثنين الماضي نائب قائد شرطة بمركز “لي مورو”، أمام منزله، ببلدة “مانيانفيل” بالضاحية الباريسية، ثم دخل إلى المنزل، و احتجز زوجته “جيسيكا شنايدر”، و التي تبلغ من العمر ٣٦ عاما، و هي موظفة إدارية بمركز شرطة مجاور “مانت لاجولي” قبل أن يقدم على ذبحها.
و نجحت عناصر القوات الخاصة في تحرير ابنهما البالغ من العمر ٣ سنوات، و عثرت عليه سالما، و لكن في حالة صدمة، و ذلك بعد أن أردت منفذ الهجوم الذي أعلن مبايعته لداعش، قتيلا.
و أوضح المصدر القضائي، أن المشتبه بهما، و اللذان يبلغان من العمر ٢٧ و ٢٩ عاما، سبق و أن أدانهما القضاء مع عبالة في سبتمبر ٢٠١٣ في قضية تجنيد و تسفير مسلحين إلى باكستان، مشيرا إلى أنه تم الإفراج عن شخص ثالث، يبلغ من العمر ٤٤ عاما، دون ملاحقته قضائيا في هذه المرحلة من التحقيق.
و يسعى المحققون لمعرفة عما إذا كان للعروسي عبالة شركاء في إعداد و تنفيذ عملية اغتيال الشرطيين، فضلا عن الكشف عن ملابسات رصد و استهداف الضحيتين.