السلطات البلجيكية تلتمس من تويتر الإفصاح عن معلومات خاصة بمستخدميها

طلبت السلطات البلجيكية خمس مرات من شركة تويتر معلومات حول حساب مستخدم، في النصف الأول من هذا العام. ووافقت الشركة التي تدير موقع المدونات الصغيرة مرتين ، على الطلب موافقة كاملة أو جزئية وذلك بحسب تقرير الشفافية النصف سنوي لتويتر.

 

وعلى الصعيد العالمي، سجل تويتر في النصف الأول من 2015 ارتفاعا بـ 52% من طلبات المعلومات، وتعتبر السلطات فضولية أكثر فأكثر،في إطار التحقيقات الجنائية، بالنسبة للبيانات التي تتوفر عليها الشركة.

 

وأحصت الشركة ما مجموعه 4.363 قضية تتعلق بـ 12.711 حساب مستخدم في ستة أشهر. وتأتي أكثر الطلبات  من الولايات المتحدة.  فيما سجلت تركيا 412 قضية، ولكن شركة تويتر رفضت جميع هذه القضايا.

 

ومنذ 2012 وحتى 2014، لم تطلب السلطات البلجيكية الحصول على معلومات إلا ثلاث مرات. ورفضت شركة تويتر الطلب في مرتين.

 

وكانت القضايا الخمسة في بداية 2015 كلها عبارة عن”طلب سريع للإفصاح عن البيانات”، وهو ما يعني أن بلجيكا تعتقد أن المعلومة يمكنها أنت تساعد في إنقاذ الأرواح أو تجنب وقوع إصابات خطيرة.

 

كتبت فاطمة محمد