marche contre la peur

السلطات البلجيكية تطالب المواطنين بعدم التظاهر يوم غد الأحد

بلجيكا 24 – من المقرر أن تنطلق “مسيرة ضد الخوف” يوم غد الأحد من ساحة لابورس، بعد تنظيم “تجمع وطني”، وذلك وفقا للمنظمين، من أجل “تسليط الضوء على التعايش المشترك والتضامن”.

 

بعد دعوة الصحفيين بعد ظهر هذا اليوم إلى نقطة المعلومات بمركز الأزمات، حضروا بعد ذلك  في مؤتمر صحفي غير متوقع عقده عمدة مدينة بروكسل إيفان مايور ووزير الداخلية جان جامبون. ودعا هذان الأخيران البلجيكيين إلى تأجيل التجمعات. وذكر مراسل RTL أنهما قالا : “نطلب من المواطنين عدم التظاهر غدا وتأجيل ذلك إلى وقت لاحق”. وأضافا : “لقد احتشد أفراد شرطتنا من أجل التحقيق، وهو الأولوية المطلقة. ونريد أن تمر مظاهرات الدعم في أفضل الظروف”. وإذا كانت السلطات “تفهم تماما” روح التضامن وحقيقة أن يعبر الناس عن مشاعرهم، فهي مع ذلك، تطلب من السكان عدم القيام بذلك هذا الأحد. ولم يرغب الوزير والعمدة في الرد على أسئلة الصحفيين بشأن هذا البلاغ.

 

وأعلن المنظمون بعد ظهر اليوم السبت أنهم ألغوا التظاهرة. وكان من المقرر تنظيم تجمع ضد الخوف يوم الأحد 27 مارس بدءً من 14h00 وسيتواصل بمسيرة بسبب التدفق المتوقع حسب ما أعلن عنه المكلف Emmanuel Foulon. وكان المنظمون يرغبون “في تسليط الضوء على التعايش والتضامن” و”إظهار أننا واقفون لكل من يريد إخضاعنا”.