السلطات البلجيكية تحبط موجة من الهجمات ببروكسل يوم الأحد

ذكرت صحيفتا De Tijd و Echo، نقلا عن مصادر مطلعة، اليوم الأربعاء أن السلطات البلجيكية تمكنت يوم الأحد، بفضل سلسلة طويلة من عمليات التفتيش، من إحباط هجمات كانت تستهدف بروكسل .

ورغم أن مستوى التأهب الأقصى لا يزال ساري المفعول حاليا في العاصمة، إلا أن السلطات تلقت عدة مؤشرات، خلال التحقيق، والتي بواسطتها تم تقويض الشبكة الإرهابية المستهدفة. ولا يزال التحقيق القضائي جاريا، وهو يهدف الآن إلى تحديد أكبر عدد من أعضاء هذه الشبكة، التي تعتبر “النواة الصعبة” حسب صحيفة Echo.

وأكدت الصحيفتان أيضا أن الهجمات التي تم إحباطها كانت تستهدف عدة أماكن ببروكسل، على نفس منوال سيناريو هجمات باريس. وبعد أن تم اتهام مشتبه به في النهاية، تمكنت قوات الأمن من تقويض كل شبكة دعم الإرهابيين، بما في ذلك المتعاطفون معهم، والأوكار والأموال وما إلى ذلك.