3201627175015

السلطات الإيطالية تستلم مهرب بشر من السودان , تعتقد أنه مسؤول عن غرق مئات المهاجرين

بلجيكا 24 – أعلنت السلطات الإيطالية , أنها بدأت التحقيق مع مواطن إيرتيري , كان قد وصل إلى البلاد بعد أن تم اعتقاله في السودان و ترحيله إلى روما .
و تعتقد السلطات الإيطالية , أن ” ميراد ميضاني ” البالغ من العمر 35 عاما , و يعرف باسم “الجنرال” , و الذي كان قد قبض عليه في السودان في 24 مايو الماضي , له صلة بعمليات تهريب البشر , لا سيما المهاجرين من دول إفريقية نحو أوروبا .
و في سياق متصل , أفادت الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة في بريطانيا , بإن هذا الشخص يعتقد أنه وراء تنظيم رحلة أحد القوارب التي غرقت في عرض البحر الأبيض المتوسط , قبالة جزيرة لامبيدوسا الإيطالية في شهر أكتوبر من عام 2013 .
و قد قتل في تلك الحادثة ما لا يقل عن 359 مهاجرا غير شرعي غرقا في البحر , حيث انطلقت الرحلة من ليبيا , و كان أغلب الضحايا من إريتريا و الصومال .
و قالت وكالة ” أنسا ” الإيطالية للأنباء , إن ميضاني متهم بإدارة تنظيم واحدة من أكبر العصابات التي تتاجر في البشر بين منطقة إفريقيا الوسطى و ليبيا .
و أوضحت الوكالة أن هاتف ميضاني , كان قد خضع للتنصت من قبل المحققين , و أشارت التسجيلات إلى أنه , كان يضحك بسخرية من غرق القارب قبالة جزيرة لامبيدوسا بسبب كثرة ركابه .
و في تسجيلات أخرى , كان “الجنرال” يعطي تعليمات لعصابات تهريب البشر , و يخطط لعمليات إرسال مزيد من المهاجرين غير الشرعيين عبر البحر الأبيض المتوسط .
و ينظر إلى ميضاني باعتباره أحد أكبر مهربي البشر المطلوبين في العالم , إذ يعتقد أنه مسؤول عن مأساة غرق مئات المهاجرين غير الشرعيين في قارب صيد قبالة سواحل جزيرة لامبيدوسا الإيطالية .
و تعتبر هذه العملية الأولى من نوعها التي يلقى فيها القبض على مهرب للبشر في القارة الإفريقية و ينقل إلى أوروبا لمحاكمته , حيث يقوم محققون في مدينة باليرمو في صقلية الإيطالية بالتحقيق في تلك الاتهامات , و من المقرر أن يمثل ميضاني أمام المحكمة الأربعاء .