السلطات الألمانية تعتقل قريب عبد الحميد أباعود

بلجيكا 24 – في بيان رسمي لها، اليوم الخميس 7يوليو، أعلنت النيابة الاتحادية الألمانية، أن قوات الأمن قامت باعتقال شاب جزائري، يدعى بلال س، يعتقد أنه قريب “عبد الحميد أباعود”، أحد أبرز منفذي هجمات باريس، للاشتباه في انتمائه لتنظيم داعش في سوريا، مشيرة إلى أن الشاب غادر أواخر شهر سبتمبر من عام 2014 الجزائر و توجه إلى سوريا عبر تركيا.

و قالت النيابة العامة الألمانية، في بيانها : “تنظيم داعش، كلف في يونيو 2015، أباعود، الذي يعتبر مدبر هجمات باريس التي أوقعت 130 قتيلا في نشهر وفمبر الماضي، بالقيام بعمليات استطلاع على طريق البلقان، الذي كان أبرز الطرق لمئات آلاف اللاجئين من أجل الوصول إلى أوروبا، على أن يركز اهتمامه على عمليات المراقبة الحدودية و إمكان المرور عبر الحدود”.

و أضافت : ” و غادر المشتبه به سوريا في شهر يونيو 2015، للوصول إلى تركيا ثم اليونان و صربيا و المجر و أخيرا النمسا، و كان طوال رحلته ينقل المعلومات إلى أباعود الذي قتل في 18 نوفمبر 2015 خلال عملية للشرطة في سان دوني قرب باريس”، موضحة أنه وصل إلى ألمانيا في أغسطس 2015.