السكك الحديدية ستعرف اضطرابات مهمة يومي الاثنين والثلاثاء القادمين

قالت شركة SNCB اليوم الخميس أن الاضطرابات التي ستعرفها السكك الحديدية والمرتبطة بالإضراب الذي ستنفذه نقابة CGSP Cheminots يومي الاثنين والثلاثاء ستكون مهمة جدا بوالونيا. و”تدين” الشركة هذا الإجراء الجديد. وتحتج النقابة الاشتراكية التي تأسف لغياب الجبهة المشتركة عن هذا الإضراب، ضد خطة الوزيرة Galant الإستراتيجية للسكك الحديدية، وخاصة ضد “نزيف الموظفين النظاميين”.

وستُنَظَّم إجراءات ابتداءً من الأحد في حدود العاشرة ليلا إلى غاية آخر قطار في يوم الاثنين 19 أكتوبر، في الجنوب الشرقي والشمال الغربي من البلاد. ومع ذلك تتوقع شركة SNCB حدوث بعض الاضطرابات يوم الأحد قبل العاشرة ليلا. وستضطرب حركة المرور بشكل قوي في مقاطعات لوكسمبورغ ولييج ونامور وفي جزءٍ من بارابانت والون. فيما سيكون التأثير “محدودا نسبيا” في فلاندرز الغربية وفلاندرز الشرقية.

ويوم الاثنين  ستعرف في مقاطعات وجزءٍ من بارابانت والون اضطرابات مهمة ابتداءً من العاشرة ليلا وحتى آخر قطار في يوم الثلاثاء 20 أكتوبر. بينما سيعرف بارابانت  فلامان وليمبورغ ومقاطعة أنتويرب تأثيرا ضعيفا على حركة المرور.

ومن المحتمل حدوث اضطرابات محدودة في مقاطعات أخرى خلال هذين اليومين.