Godetia a recueilli 645 migrants mardi, 1.617 au total

السفينة Godetia تنتشل 645 مهاجرا سريا من عرض المتوسط ليلة الثلاثاء

ذكرت مصادر حربية أن سفينة القيادة والدعم اللوجستي Godetia التابعة للبحرية البلجيكية، والتي تعمل منذ شهر في العملية الأوروبية Triton بالبحر البيض المتوسط، استقبلت على متنها 645 مهاجرا خلال عدة تدخلات يوم الثلاثاء، وتستعد لتسليمهم إلى السلطات الإيطالية يوم الأربعاء.

 

وقال متحدث باسم الحربية أن السفينة Godetia استدعيت يوم الثلاثاء لإنقاذ ركاب ثلاثة قوارب مطاطية، كان اثنان منها محملين بشكل مبالغ فيه. ويحمل القارب الأول 94 مهاجرا (من بينهم 11 قاصر)، في حين أن الثاني يحمل على متنه 111 مهاجرا (يوجد بينهم العشرات من الأطفال). وكلهم من أصل أفريقي. وأضاف أن السفينة قابلت قاربا ثالثا يحمل 110 شخصا، بينهم 16 طفلا.

 

وأوضح المتحدث باسم البحرية أن Godetia التقطت 315 مهاجرا في ثلاث مرات وبعد ذلك انتشلت 330 لاجئ والذين أخذتهم من سفينة P902 Libra التابعة للبحرية الإيطالية. فوجدت السفينة البلجيكية نفسها ليلة الثلاثاء مع 645 مهاجرا على متنها. وهكذا اتجهت إلى ميناء في جزيرة صقلية لتسليم هؤلاء الأشخاص إلى السلطات الإيطالية.

 

عمليات الإنقاذ العادية

جاء في الأرقام الصادرة عن وزير الدفاع يوم الأربعاء ،أن السفينة Godetia أنقذت 1.617 شخصا منذ وصولها إلى البحر الأبيض المتوسط، وذلك في إطار عملية Triton، التي تنفذها الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي (Frontex). وفي 29 مايو، في أول تدخل لها، انتشلت السفينة Godetia 203 مهاجرا كانوا يتواجدون على متن قارب كان في محنة على بعد 300 كيلومتر غرب صقلية وأوصلتهم إلى ميناء Frontex بـ Calabre في جنوب إيطاليا.

 

وأنقذت  Godetia  في 2 يونيو،  134 مهاجرا،  ثم في 9 يونيو أنقذت 213 آخرين، كان من بينهم 45 امرأة و 87 طفلا، في عملية إنقاذ تمت على بعد 370 كيلومتر من الجنوب الشرقي لجزيرة صقلية. وفي 23 يونيو، انتشلت السفينة البلجيكية 422 مهاجرا خلال ثلاث تدخلات منفصلة، وذلك بإنقاذها لقاربين مطاطيين وبأخذها لأشخاص أنقذتهم سفينة الشحن Leptis Star في عرض السواحل الليبية.

 

مراقبة الحدود البحرية

أبحرت Godetia وطاقمها المكون من 110 شخصا ، تحت قيادة القبطان Philippe Decock، يوم 13 مايو الماضي من القاعدة البحرية في زيبروغ. وفي اليوم الموالي، تلقت أمرا بالذهاب إلى البحر الأبيض المتوسط للمشاركة في عملية Triton لمدة أقصاها شهران. وبدأت عملية Triton في نوفمبر الماضي لمساعدة إيطاليا على السيطرة على حدودها البحرية وانتشال المهاجرين، الذين غالبا ما يخاطرون بحياتهم، من القوارب المطاطية الجانحة التي تحاول عبور المتوسط من أفريقيا.

 

وأطلق  الاتحاد الأوروبي هذه العملية “لإيقاف” شبكات الاتجار بالبشر التي تقوم بنقل المئات من المهاجرين الراغبين في الحصول على حياة أفضل في أوروبا. وستشارك الفرقاطة Léopold 1 في هذه العملية في الأسابيع القادمة. ومن المقرر أن تستمر مهمة Godetia إلى غاية 12 يوليوز. وكلفت 2,9 مليون يورو،  بما فيها 1,2 مليون يورو تحملتها أوروبا. بينما تحملت وزارة الدفاع الجزء  الباقي، بما في ذلك الوسائل الموجهة لبعض التدريبات.

 

Belge24