nos prisons

السجون البلجيكية تعاني من نقص 500 موظف بدوام كامل

يبلغ النقص في عدد الموظفين في السجون البلجيكية ما يقرب من 500 وظيفة بدوام كامل، وفقا لأرقام صادرة من الإدارة العامة للسجون (EPI) بالنسبة لشهر نوفمبر، والتي اطلعت عليها وكالة الأنباء البلجيكية. وقد هددت النقابات الفلامانية المسيحية والاشتراكية يوم الأربعاء بالقيام بإضراب إذا لم يتغير الوضع.

وتوفر خطة الموظفين التي تم إعدادها لسنة 2015 على مجموع إجمالي بـ 9.295 عاملا في المؤسسات السجنية. ومع ذلك، ففي نوفمبر 2015، وصل عددهم إلى 8.815 موظفا فقط، أي بعجز بلغ %5 أو 480 موظف بدوام كامل.

ويعتبر وضع عناصر المراقبة في السجون مصدر قلق للنقابات بشكل خاص. إذ تفتقر هذه الإدارة إلى 346 عاملا بدوام كامل، غير أن كل المناطق ليست كلها في نفس الوضع. ففي سجون شمال البلاد، يوجد عجز بـ 184 موظف بدوام كامل (%5,8-)، مقابل 111 بوالونيا أي (%3,4-).

كما يوجد أيضا اختلافات مهمة بين السجون : (%12,6-) ببيفيرن و (-11,9%) بمالين و (17,2%) بـ Leuze-en-Hainaut. ويأمل وزير العدل كوين جينس في توفير %10  من موظفي السجون في سنة 2018، أي %4 في سنة 2015 ، ثم %2 عن كل سنة تالية.