الدفاع الفرنسي يقول إنه قتل “زعيمين إرهابيين مهمين” في الساحل الافريقي

قالت وزارة الدفاع الفرنسية في بيان صدر يوم الأربعاء إن القوات الخاصة الفرنسية العاملة في منطقة الساحل الافريقي قتلت قائدين إسلاميين متشددين بارزين.

ووصف البيان الاثنين بأنهما “زعيمان إرهابيان مهمان” من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وجماعة أنصار الدين.

وأضاف أن أحدهما هو عبد الكريم الطوارقي أبرز من انضم إلى القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي من بين الطوارق في مالي. ويهيمن الجزائريون على التنظيم. وكان الطوارقي يقود كتيبة أغلب أفرادها من الطوارق.

وقال البيان إنهما كانا بين أربعة قتلوا خلال عملية جرت في 17 مايو أيار.

وتحول تدخل فرنسا ضد الإسلاميين في مالي عام 2013 إلى مهمة إقليمية أوسع لملاحقة الإسلاميين المتشددين في منطقة الساحل.

وكالات