avertissements-extraits de rôle

الخدمة العامة الاتحادية للمالية تتأخر في السداد للأشخاص الذين ينتظرون استرداد أموالهم

الخدمة العامة الاتحادية للمالية تتأخر في السداد للأشخاص الذين ينتظرون استرداد أموالهم

 

كتبت : فاطمة محمد

لم تتمكن الإدارة الضريبية من الحفاظ على جدولها. إذ لن ترسل أولى التحذيرات الإشهادية بالتناوب إلا في سبتمبر. يجعل الإصلاح السادس للدولة الأمور معقدة بعض الشيء. لذا يرجى الصبر بالنسبة للأشخاص الذين ينتظرون استرداد بعض الأموال.

 

ويعتبر التحذير الإشهادي بالتناوب  الوثيقة  التي ترسلها الإدارة الضريبية كل سنة للأشخاص الذين يجب أن يدفعوا ضرائبهم. وتبين هذه الوثيقة المبلغ الذي يجب دفعه أو المبلغ الذي سيسترده الشخص.

 

وبالنسبة لضريبة 2015، يجب أن يرسل التحذير الإشهادي بالتناوب منذ يوليو. ولكن الخدمة العامة الاتحادية للمالية قد أعلنت أنه لا يجب توقع استلام هذه الوثيقة قبل سبتمبر. وذلك بسبب الإصلاح السادس للدولة وتعديلاته للقواعد الضريبية التي جعلت الناس مضطربين جدا عند ملئهم لإقراراتهم الضريبية.

 

ومن جانبها، تشعر النقابات بالقلق من تأثير ذلك على أداء الخدمة العامة الاتحادية للمالية.  ويقول Alphonse Vanderhaeghe نائب رئيس CSC Service Public : “الإصلاح السادس للدولة غير ملائم حاليا، لأنه يواجه العديد من المشاكل. انتم تعرفون أن الخدمة العامة الاتحادية للمالية ليست غنية بالموارد البشرية على وجه الخصوص. يمكن أن تكون غنية بالموارد المادية، ولكن يجب تحويل هذه المواد لنجد أنفسنا بالتأكيد في وضعية صعبة في الوقت الحالي”.

 

بعد العديد من التخفيضات في عدد الموظفين في السنوات الأخيرة،  جاء الإصلاح السادس للدولة في توقيت غير مناسب. لقد تسبب في تغييرات في أنظمة الكمبيوتر التي فقدت مصداقيتها بالفعل.

 

وأضاف Alphonse Vanderhaeghe : “تكنولوجيا المعلومات المالية مثل الشبح: لا نعرف متى سيحدث ذلك أو متى سيعمل. وبشكل يومي هي  مأساة”.

 

وإذا أضفنا إلى هذا أن المواطنين اقترفوا بعض الأخطاء في التصريح الأخير بإقراراتهم الضريبية، فهناك خوف من تأخر نتيجة لذلك. ولكن الخدمة العامة الاتحادية للمالية من جهتها تطمئن بأن الأمور ستعود إلى طبيعتها بسرعة كبيرة.