الخارجية التركية تعلن أن الاتفاق الأوروبي لا يشمل اللاجئين السوريين

تبعا لتصريحات رئيس الوزراء التركي ” أحمد داود أوغلو ” التي أوضح فيها أن اتفاقية ” إعادة القبول ” التي تنص على إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم و في حال تعذر ذلك إعادتهم إلى آخر بلد عبروه قبل دخولهم حدود الاتحاد الأوروبي ستدخل حيز التنفيذ في يونيو 2016
أعلن وزير الخارجية التركي ” مولود جاويش أوغلو ” إن اتفاقية ” إعادة القبول ” بين بلاده والاتحاد الأوروبي لا تشمل اللاجئين السوريين الذين تركوا بلدانهم حفاظا على أرواحهم و إنما ستطبق على المهاجرين لأسباب اقتصادية، و ذلك بشرط إثبات دخولهم الدول الأوروبية عبر تركيا
و يذكر أن تركيا كانت قد عقدت اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي ينص على تنظيم دخول اللاجئين إلى دول الاتحاد الأوربي و ذلك مقابل ميزات عرضها الاتحاد على تركيا و على رأسها :
تقديم 3.2 مليارات دولار لتركيا سنويا لتحسين أوضاع اللاجئين في البلاد إلى جانب استئناف المحادثات بشكل جدي بشأن عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي و إعفاء الأتراك من التأشيرة لدخول دول الاتحاد بدءا من أكتوبر 2016

كتب – عمرو يوسف