violane à bourandi

الخارجية البلجيكية تنصح رعاياها في بورندي بمعادرة البلاد

بلجيكا 24 – نصحت وزارة الخارجية البلجيكية الرعايا البلجيك في بورندي بمغادرة البلاد فوراً، وقال وزير الخارجية أن الوزارة نصحت المواطنين في بلجيكا أيضاً بعدم السفر إلى هناك، وذلك بعد تصاعد عمليات العنف خلال الشهرين الماضيين.

جاءت هذه الأخبار عبر خبر نشره الموقع الرسمي لوزارة الخارجية البلجيكية اليوم، ” وتنصح فيه الوزارة بعدم السفر إلى هناك، وعلى الرعايا البلجيكيين في بوروندي مغادرتها فوراً بالوسائل الممكنة والعادية”. وأوصت الوزارة الرعايا البلجيكين في بورندي بإعطاء كافة التفاصيل اللازمة عنهم كأسمائهم وعناوين إقامتهم إلى السفارة البلجيكية في “بوجمبورا”.

وقد لاحظت وزارة الخارجية البلجيكية تصاعد أعمال العنف في بروندي، منذ أكتوبر الماضي. وهناك تخوفات من ردود أفعال عدائية تجاه بلجيكا، وتهديدات ضد الرعايا البلجيكيين. وقال وزير الخارجية البلجيكي “ديديه رايندرز” أن نصائح السفر جاءت في أعقاب نفس النصيحة التي وجهتها وزارة الخارجية الأمريكية لرعاياها في بورندي بمغادرة البلاد في أسرع وقت ممكن”.

الجدير بالذكر أن تزايد أعمال العنف جاءت في أعقاب انتخاب Pierre Nkurunziza رئيساً جديداً للبلاد. وقتل 90 شخص هناك الجمعة الماضية بعد سلسلة من الهجمات المنسقة على ثكنات للجيش في العاصمة البورندية “بوجمبورا “