CPAS

الحكومة تقرر زيادة موارد مراكز الخدمات الاجتماعية لدعم اللاجئين

بلجيكا 24 – بناء على طلب مقدم من وزير الإدماج الاجتماعي Willy Borsus، أقرت الحكومة الاتحادية، اليوم الجمعة 17 يونيو، تقديم موارد إضافية لمراكز الخدمات الاجتماعية، حتى تتمكن من القيام بمهامها في دعم اللاجئين.
و يأتي هذا القرار، في الوقت الذي قامت فيه مراكز الخدمات الاجتماعية، بجهود لفتح مبادرات محلية للاستقبال (ILA) من أجل المتقدمين للحصول على اللجوء. 
و سيتم منح إعانة إضافية تعادل 10% من مبلغ دخل الإدماج الاجتماعي (RIS)، لمراكز الخدمات الاجتماعية عن كل لاجئ يتم الاعتراف به، و عن كل مستفيد  من الحماية الفرعية، الذي يستفيد من دخل الإدماج، و ينطبق هذا الإجراء على السنة المالية لـ 2016 و 2017.
و من المفترض أن تغطي الموارد الإضافية التي قررتها الحكومة، الاحتياجات المادية و التنظيمية لمراكز الخدمات الاجتماعية من أجل تحمل عبء اللاجئين المعترف بهم، و يتعين على مراكز الخدمات الاجتماعية، تطوير عمل اجتماعي، و إجراء دعم، و عليها أن تواجه تكاليف مادية و أعباء إدارية إضافية.
و أشار Willy Borsus إلى أنه بعد التعويض الجديد المتعلق بإقصاء إعانات الإدماج، يعد 10% من التدخل الإضافي في إطار مسار فردية الإدماج الاجتماعي (PIIS)، حيث قال الوزير الاتحادي : “فالأمر يتعلق بإجراء مساعدة لعمل مراكز الخدمات الاجتماعية الذي قررته الحكومة في 20 شهرا”.
و من جهته، علق وزير الدولة تيو فرانكين، بهذا الصدد، قائلا : “إن هذه الميزانية ليست موجهة للاجئين المعترف بهم، و لكنها موجهة  لمراكز الخدمات الاجتماعية حتى يتمكن اللاجئون في أسرع وقت ممكن من النهوض مجددا”.
و يندرج الدعم المقدم، ضمن هدف الحكومة، لتفعيل الأشخاص للحصول على استقلاليتهم الذاتية في أقرب وقت ممكن، حيث لايزال 48% من اللاجئين المعترف بهم يعتمدون على مراكز الخدمات الاجتماعية بعد مرور عامين.