الحكومة الفلامانية تتعهد بالعمل من أجل أمة فلامانية قوية

بمناسبة أول خطاب رسمي له كوزير- رئيس فلاماني في عيد المجتمع الفلاماني، قال Geert Bourgeois يوم الجمعة بـ Courtrai أن الحكومة التي يرأسها تتعهد “بقوة، من أجل أمة فلامانية قوية”. ودعا أيضا إلى توحيد اللغة االهولندية.

 

وأكد أمام حشد من الشخصيان أن حزبه (N-VA) وافق على أنه لن يكون هناك إصلاح جديد للدولة تحت هذا التشريع، ولكن “لا يعني هذا أن حكومتكم الفلامانية لا تتقدم”.

 

وقد بذل Geert Bourgeois جهودا كبيرة في الإجابة على الشكوك المثارة حول قدرة فريقه على الدفاع عن مصالح الفلاندرز. “نعم، هذه الحكومة الفلامانية لديها طموحات كبيرة بالنسبة لفلاندرز. نعم،هذه الحكومة الفلامانية تتعهد بقوة من أجل أمة فلامانية  قوية. نعم، هذه الحكومة الفلامانية تُعد الفلاندرز لمواجهة التحديات التي تنتظرنا في 2019!”.

 

وبالخارج، تركز الطموحات الفلامانية على الصادرات، والبحث والثقافة، وأيضا السياسة : “سيكون لدينا قريبا وزير الشؤون الخارجية بصفة كاملة. يجب إذن تحسين الوضع القانوني للدبلوماسيين الفلامانيين”. “يجب أن تعكس صفوفهم وعناوينهم ومكانتهم في القائمة الديبلوماسية، وزن الكيان الاتحادي على المستوى البرتوكولي”.

 

وفي مجال التجارة الخارجية، حيث يقوم الاتحاد بدور مساعد، أوضح Geert Bourgeois قائلا : “لن تسمح حكومتي بأن تدور عقارب الساعة إلى  الوراء وأن يغتصب المستوى الاتحادي المهارات الفلامانية”.

 

وبحسب الزعيم الاشتراكي فالتأكيد على التماسك داخل المجتمع الفلاماني، يمر عبر اللغة. “سنفعل ذلك من خلال ثقافة عامة واحدة (…)، ثقافتنا العامة الوحيدة تتطلب أيضا لغة مشتركة. اللغة تربطنا جميعا وهذه اللغة هي الهولندية”.

 

و أضاف أيضا : “لنكون واضحين، أصدقائي الأعزاء، لغتنا هي الهولندية الموحدة، هذه  اللغة العذبة للمغني والكاتب الهولندي Thé Lau الذي مات في يونيو وللكاتب السويسري الهولندي Drs P الذي توفي هو أيضا في يونيو، أو للكتاب الفلامانيين Willem Elsschot و Tom Lanoye. ليست ترهات وسيطة، كما نسمعها كثيرا في الخدمة العامة لدينا للأسف”.

 

وذكَّر Geert Bourgeois أيضا بمعارضة حزبه لمجتمع العاصمة الذي يدافع عنه الموقعون على الإصلاح السادس للدولة، والذي رفضه حزب (N-VA). في نظره، “هذه  الهيكلة الجديدة لا يمكنها أن تتطور لتصبح خطرا على الفلامانيين”.

 

Belge24