le Premier ministre Charles Michel

الحكومة البلجيكية توافق على الرؤية الإستراتيجية لوزارة الدفاع

بلجيكا 24 -بعد أشهر من المناقشات، أعلن رئيس الوزراء شارل ميشال، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة بروكسل، اليوم الخميس، أن الحكومة الاتحادي وافقت على الرؤية الإستراتيجية، التي ينبغي أن ترسم الخطوط العريضة للجيش في أفق 2030، و المؤدية إلى زيادة كبيرة في ميزانية الدفاع و السماح لبلجيكا بالبقاء كشريك موثوق به، لاسيما داخل حلف شمال الأطلسي، على الرغم من انخفاض الموظفين العسكريين.
و صرح ميشال، قائلا : “لقد صادقنا رسميا و بدقة على الديباجة، و هي وثيقة قصيرة جدا مكونة من صفحتين، التي تصف بشكل دقيق الإطار الذي يمكن أن تتطور فيه هذه الإستراتيجية”.
و تم اعتماد هذه الرؤية الإستراتيجية خلال اجتماع لمجلس الوزراء قبل أسبوع على انعقاد أكبر قمة للتحالف الأطلسي، الذي يتعين أن يستعرض بالخصوص نفقات الدفاع الخاصة بالدول الثمانية و العشرين المتحالفة، بينما تندرج بلجيكا في مرتبة سيئة في هذا المجال.
كما أحاطت الحكومة علما أيضا بالرؤية الإستراتيجية، التي طال التفاوض بشأنها بين شركاء التحالف، و منحت الإذن لوزير الدفاع Steven Vandeput، ليقوم بترجمة هذه الرؤية الإستراتيجية، و يطلق برامج استثمار، بما في ذلك الأكثر إثارة للجدل، و هو تغيير الطائرات المقاتلة F-16 القديمة خلال العقد المقبل، بمبلغ يقترب من 4 مليار يورو.
و وفقا للوثيقة المكونة من 144 صفحة، و التي وافقت عليها الحكومة، فيجب أن ترتفع ميزانية الدفاع من 1,2%  إلى 1,5% من الناتج الإجمالي المحلي في 2030، مقابل 0,9% الحالية، في حين أن حلف شمال الأطلسي يضغط على أعضائه للوصول إلى عتبة 2% بحلول 2024. كما يجب أن ترتفع هذه الميزانية بـ 6,6 مليار يورو في هذا التاريخ مقابل أقل من 4 مليار يورو فقط بما في ذلك معاشات ا لجنود التقاعدية.