large-1-1421917161

الحكومة البريطانية تستعين بمفاوضين تجاريين لمواجهة التحديات عقب الخروج من الاتحاد الأوروبي

بلجيكا 24- في لقاء مع تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، اليوم الإثنين 4 يوليو، أعلن وزير الخارجية البريطاني “فيليب هاموند”، إن بلاده ستبحث تعيين مفاوضين تجاريين أجانب لمساعدتها في التحديات، التي ستواجهها أثناء إبرام اتفاقات تجارية جديدة مع دول في أوروبا و خارجها، عقب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
و أشار إلى أن الحكومة تتخذ خطوات لإعادة تعيين موظفين مدنيين سابقين لديهم خبرات في التفاوض التجاري، و في الوقت الراهن يعمل القليل فقط من 55 مسئولا بريطانيا في إدارة التجارة في المفوضية الأوروبية على إبرام صفقات تجارية.
و قال هاموند : “لا أعتقد أن بإمكاننا تعيين بريطانيين فقط، إذا ما استطعنا أن نجد أستراليين و أمريكيين، لديهم مهارات رفيعة في التفاوض التجاري فلنعينهم أيضا”.
و تتفاوض المفوضية الأوروبية على الصفقات التجارية نيابة عن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بما يعني أن بريطانيا لم يكن لديها فريق متخصص في التفاوض التجاري منذ انضمامها للتكتل عام 1973.
و يتعين على بريطانيا، إعادة التفاوض على علاقتها مع الاتحاد الأوروبي بعد أن قرر الناخبون في 23 يونيو حزيران الانفصال عن الاتحاد، كما يتعين عليها أن تعمل من جديد على صياغة علاقاتها التجارية مع أكثر من 50 دولة أخرى حول العالم لديها اتفاقات مع الاتحاد الأوروبي.