الحكومة الاتحادية تميزت بغيابها عن الاحتفال بأعياد والونيا بروكسل

لم يحضر أي ممثل للحكومة الاتحادية في الاحتفالات الرسمية بمناسبة أعياد اتحاد والونيا بروكسل التي نظمت يوم الجمعة بفندق المدينة ببروكسل، وهو ما يمكن تفسره على أنه علامة على الاستخفاف.

 

قال المتحدث باسم رئيس الوزراء شارل ميشال بعد أن سألته وكالة بلجا أنه كان يتعين على الوزيرة Jacqueline Galant أن تكون حاضرة ولكنها لم تتمكن من ذلك بسبب جدول أعمالها. ويمكنها الآن حضور الاحتفالات التي ستقام في الساحة الكبرى ببروكسل.

 

ووفقا للاتحاد، فإن الدعوة لم توجه إلى الحكومة بنفسها. بل وصلت فقط دعوات فردية لأعضاء الحكومة الفرانكفونية، وهي طريقة غير عادية لفعل ذلك بحسب المتحدث باسم السيد ميشال.

 

وعلاوة على ذلك، يقول المتحدث باسم رئيس الوزراؤ، فإن عددا من أعضاء الحكومة الاتحادية لديهم مهمات خارج البلاد، مثل رئيس الوزراء، الذي وصل على نيويورك. ومع ذلك، يريد أن يحضر شخصيا في احتفالات الكيانات الاتحادية، مثلما كان الحال مؤخرا في احتفالات والونيا.

 

وأضاف المتحدث أنه قم تم الإعلان عن تاريخ الاحتفالات، يومين قبل 27 سبتمبر متأخرا، مما جعل من تنظيم جدول الأعمال أمرا صعبا.

 

وقال أخيرا، أن رئيسة مجلس الشيوخ Christine Defraigne من (MR) قد حضرت الاحتفالات بالفعل.