Geert Wilders

الحزب المتصدر لاستطلاعات الرأي بهولندا يريد إغلاق المساجد وحظر القرآن

بلجيكا 24 – لا يزال الحزب من أجل الحرية الهولندي (PVV) الذي يترأسه Geert Wilders مستمرا في خطابه الديماغوجي، من خلال ركوبه على أزمة المهاجرين والهجمات المتعددة ذات الطابع الإسلامي التي ضربت أوربا.

وضمن برنامجه الانتخابي الذي نشره رئيسه النائب Geert Wilders يوم الخميس، يريد الحزب الهولندي ذو التوجه اليميني المتطرف الذي يتربع على صدارة الاستطلاعات الخاصة بالانتخابات التشريعية التي ستجري في مارس 2017، “إغلاق كافة المساجد” و”حظر القرآن”.

وورد في الوثيقة المعدة من صفحة واحدة تحت عنوان “مشروع البرنامج الانتخابي للحزب من أجل الحرية 2017-2021” التي نشرت على صفحة تويتر الخاصة بالنائب : “جميع المساجد والمدارس الإسلامية مغلقة، والقرآن محظور”، وذلك من دون إضافة أي تفاصيل. وكتب النائب : “هولندا لنا من جديد”.

وأعلن الحزب من أجل الحرية أنه يأمل في “إزالة الإسلام” من البلاد، لاسيما عبر إغلاق الحدود ومراكز طالبي اللجوء وكذلك منع وصول المهاجرين المنحدرين من بلدان إسلامية، وحظرارتداء الحجاب في الوظيفة العمومية ومنع عودة الأشخاص المغادرين نحو سوريا إلى هولندا.

وفي الأشهر الأخيرة، تصدر حزب PVV الذي يركب على أسوأ أزمة للهجرة بأوروبا منذ الحرب العالمية الثانية في بلد يفتخر بالتسامح متعدد الثقافات، قائمة استطلاعات الرأي، متقدما على أحزاب الائتلاف الحاكم المكون من عماليي حزب PvdA وليبراليي حزب VVD، بزعامة رئيس الوزراء Mark Rutte.

وتوقعت الاستطلاعات الرأي التي جرت السنة الماضية حصول الحزب من أجل الحرية (PVV) على 38 مقعدا من أصل 150 مقعد التي يشتمل عليها مجلس النواب. غير أن هذا الاتجاه شهد تباطؤا.

وتوقع استطلاع رأي أجرته إيبسوس في بداية أغسطس حصول الحزب على 27 مقعد بإضافة 15 مقعدا إلى 12 من مقاعده الحالية. ويشير النائب اليميني المتطرف Geert Wilders، الذي يتعين أن تجري محاكمته بتهمة التحريض على الكراهية والتمييز في أكتوبر، أيضا إلى وعده بالقيام بما يلزم لإجراء استفتاء في هولندا بشأن خروجها من الاتحاد الأوروبي، وذلك  بالرغم من محاولته الأولى التي فشلت في أواخر يونيو حين تم رفض الأمر بالبرلمان بأغلبية ساحقة.

كما يريد حزب Geert Wilders أيضا وضع حد للتمويل في مجال المساعدات المقدمة للدول النامية أو الفن أو الابتكار، مع الزيادة بشكل كبير في ميزانية الشرطة والدفاع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *