La N-VA pose ses conditions à un taxshift

الحزب الاشتراكي (N-VA) يضع شروطا على أي تحول ضريبي

قال بارت دي ويفر اليوم السبت، بمناسبة يوم الأسرة الذي نظمه حزب (N-VA) في Boom تحت شعار “عام من التغيير” أن الحزب الاشتراكي يستعد لمناقشة التحويل الضريبي بشكل متفتح، ولكن دون التضحية بالطبقة  المتوسطة، أي منعطف ضريبي لن يكون متاحا إلا إذا “تحركنا وخفضنا من الضرائب”.

 

وأضاف رئيس الحزب أن الحزب الاشتراكي يطرح شَرطين في مجال التحول الضريبي. يجب أن  لا تكون الطبقة المتوسطة ضحية : “يجب أن لا يدفع الفلاماني الذي يشتغل، المدخر الصغير، ملاك المنازل والمستأجرين الضرائب التي تفرض على الدخل المرتفع. لن نسمح بهذا”. وأيضا أي منعطف ضريبي لن يكون “ممكنا إلا إذا تمكنا من إعادة توجيه وتخفيض للضرائب. وهذا يعني أننا يجب أن نُوَفر في نفقات الدولة”.

 

وبالنسبة لرئيس الاشتراكيين الفلامانيين، فإن الضمان الاجتماعي ليس فعالا بعد. “مازالت الكثير من الموارد مخصصة للبُنى عوضا عن تخصيصها للناس الذين يحتاجونها بالفعل. نريد ضمانا اجتماعيا وآمنا. وهكذا يستطيع الناس الاعتماد على المساعدة في الأوقات الصعبة، ويمكن للأشخاص المسنين التفكير بكل سكينة وهدوء في أيامهم الباقية، ولن يعيش أحد في فقر مدقع”.
وأكد رئيس حزب (N-VA) أمام مؤيديه أن بلجيكا تسير الآن في طريق الانتعاش. وقال السيد دي ويفر : “عاد المحرك للدوران. وانطلقت  السيارة، ولكننا لم نبلغ بعد الوجهة النهائية. ستعترضنا مجموعة من العراقيل. وستلعب قوة الجمود والإضرابات ضدنا”.

 

وأضاف أنه بالفعل عَمِل على تطبيق شعار حملته للعام الماضي “قوة التغيير”. وهكذا، ففي السنتين القادمتين، سيرتفع معدل النمو الاقتصادي مرتين على ما كان عليه في تشريعية Di Rupo. وأكد أنه لن يكون هذا النمو عن طريق الائتمان بالبحث عن القروض أو بإنفاق المال الذي لا تتوفر عليه الحكومة.

 

وأضاف أنه بفضل تخفيض مصاريف العمل، فإن أسعار الشغل يجب أن تنخفض، مما يساعد في خلق 200.000 فرصة عمل جديدة في السنوات القادمة. وستسترجع الإعانات والمعاشات قيمتها، وبالتالي سيتم  دعم الشباب ومن هم فوق الخمسين عاما في سوق الشغل.

 

Belg24