17a0ff30af5a6ab5d82a1e245894e5

الحزب الاشتراكي يدعو ميركل إلى الموافقة على مشروع قانون الهجرة الجديد

 

دعا وزير العدل الألماني، هايكو ماس، الاتحاد المسيحي الذي تتزعمه المستشارة أنغيلا ميركل إلى الموافقة على مشروع قانون الهجرة الجديد، وإعطاء إجابة جديرة بالثقة حول ملف الهجرة والاندماج.

وقال ماس، المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم مع الاتحاد المسيحي، في تصريح لصحيفة “بيلد” الألمانية، “لا أملي نصائح على الاتحاد المسيحي، ولكننا نتحمل جميعا مسؤولية إعطاء إجابة جديرة بالثقة على قضايا الهجرة والاندماج”.

وانتقد ماس الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا، مشيرا إلى أن التصريحات الحادة عن اللاجئين التي صدرت بذات الولاية تزيد من حدة النقاش على نحو غير مسؤول في ألمانيا. وأضاف أن اللاجئين الشباب المدمجين جيدا يمكن أن تستفيد ألمانيا من كفاءاتهم، موضحا أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي أكد وبشكل واضح على الدوام أن أعضاءه على استعداد للحديث عن موضوع قانون الهجرة في أي وقت. كما حذر الوزير من إحباط الشباب المستعدين للعمل، داعيا إلى ضرورة دمج اللاجئين على نحو سريع في سوق الشغل.

تجدر الإشارة إلى إدخال تعديلات على قانون الهجرة تنص على تسريع البث في ترحيل الأشخاص الذين تم رفض لجوئهم في ألمانيا وليست لديهم فرص في الحصول على الإقامة، والسماح بالبقاء على أرض ألمانيا لمن أقاموا فيها منذ وقت طويل دون تحديد وضعيتهم، من قبيل الأشخاص الذين تم رفض لجوئهم في السابق. وينص القانون بالنسبة لهؤلاء على أن يكونوا قد قضوا سنوات كثيرة في ألمانيا ويتقنون اللغة الألمانية، ويكونوا مندمجين بشكل جيد في المجتمع الألماني ويدبرون سبل عيشهم.