Elio Di Rupo

الحزب الاشتراكي : “دي ويفر يحاول صرف الانتباه عن طريق الإشارة إلى عدو خارجي”

يعتقد الحزب الاشتراكي أنه أصبح بالإمكان التنبؤ بأقوال بارت دي ويفر بعد تصريحات رئيس N-VA في جريدة L’Echo.  يقول الحزب الاشتراكي في بيان له :”لقد كان هناك سيناريو متكرر ك في كل مرة كان حزب la N-VA يواجه صعوبة، السيد دي ويفر يحاول صرف الانتباه عن طريق الإشارة إلى عدو خارجي”.

 

وأكد بارت دي ويفر لصحيفة L’Echo أنه لن يحاول  أبدا أن يشكل حكومة مع الحزب الاشتراكي. “أمر واحد واضح : مع الحزب الاشتراكي، لم نتخذ أبدا تدابير مشجعة مثل ارتفاع المؤشر، وتراجع السن القانوني للتقاعد أو انخفاض دخل العمال بدوام جزئي. (بل لم تُتَّخَذ من 25 عاما)”، وفي رده على هذا الكلام، أصر الحزب الاشتراكي على أن هناك حلولا ممكنة أكثر عدلا.

 

وفيما يتعلق بالمعاشات، فقد ذكَّر الحزب الاشتراكي بأن الرغبة في الحفاظ على السن القانونية في 65 سنة مذكورة “كلمة بكلمة” في برنامج حزب N-VA. وقال حزب d’Elio Di Rupo :  “تراجع السن القانوني للمعاش إلى 67 هو تدبير إيديولوجي لا يأخذ بعين الاعتبار الصعوبات التي يواجهها  كبار السن من العمال”. “من الممكن أخذ سياسة تقاعدية منصفة، مثلا تشجيع الناس إيجابيا على العمل لفترة أطول. وللقيام بذلك يقترح الحزب إعفاءَ ضريبيا (أجر إضافي) ب، 120 يورو في الشهر للذين يستمرون في العمل في الوقت الذي من الممكن فيه أن يأخذوا معاشا مبكرا”.

 

ويدحض الحزب الاشتراكي أيضا تحليل بارت دي ويفر حول الضريبة على الثروات. “أظهر ديوان المحاسبة أن الضريبة على الثروة المقترحة من الحزب الاشتراكي ستعود بما قدره 2.3 مليار يورو”. ويخلص الحزب الاشتراكي إلى أن “بالرغم مما يقوله السيد دي ويفر، فإن سياسة التقشف المتجاوزة التي اتخذها حزبه والحكومة الاتحادية  ليست في مجموعها حتمية. هناك في الواقع بدائل أكثر عدلا”.

 

Belg24