272917340_B9727689Z.1_20121023153327_000_GGSAOV09.1-0

الحزب الاشتراكي البلجيكي يؤيد فرض حظر شامل على ذبح المواشي

الحزب الاشتراكي البلجيكي يؤيد فرض حظر شامل على ذبح المواشي

بدأ الحزب الاشتراكي أندرس Socialistische Partij Anders مساندته للوزير الفلمكني للرفق بالحيوان «بين وييتس» Ben Weyts، في محاولته فرض حظر شامل على ذبح المواشي بصفة عامة وأضحيات العيد بصفة خاصة دون عملية الصعق أو التخدير.

الوزير الفلمنكي أصبح يخوض معركة ضد المسلمين، خاصة أنه معروف بمواقفه المتطرفة تجاه المسلمين، هذه المرة بحجة الرفق بالحيوان، شرع بمنع المسلمين من ذبح أضحية العيد معتبرا ذلك تعذيبا للحيوان.

ذبح الأضحيات كل سنة في بلجيكا، إشتدت حدتها هذا العام، خاصة بعد دخول الجالية اليهودية على الخط، والتي رفضت هي الأخرى مقترح الوزير الفلمنكي، الذي يسعى إلى منع الذبح الحلال بصفة نهائية وليس فقط خلال عيد الأضحى.

ومع ما تشكله مناسبة عيد الأضحى من قدسية لدى المسلمين بإعتباره شعيرة من شعائر ديننا الإسلامي الحنيف، خلق هذا القرار جوا من التذمر والإستياء لدى الجالية المسلمة المقيمة بالديار البلجيكية.

بإعتبار بلجيكا تعترف رسميا بالديانة الإسلامية منذ ما يناهز أربعين سنة، ترى الجالية المسلمة أنه يجب تمكين المسلمين من الظروف المواتية لتمر شعيرة ذبح الأضاحي في أحسن الأجواء، وضرورة إحترام الحكومة البلجيكية الشعائر الدينية للمسلمين.

-فدوى وعلي-