Faycal Cheffou

الحجة التي أدت إلى تبرئة فيصل شيفو وإطلاق سراحه

بلجيكا 24- تحدث Olivier Martins محامي فيصل شيفو  إلى RTBF من أجل تقديم تفاصيل بشأن الحجة التي مكنت من تبرئة فيصل شيفو الذي كان يعتبر حتى وقت قريب هو “الرجل صاحب القبعة”.

وقال  Olivier Martin محامي فيصل شيفو أن هذا الأخير كان في منزله وقت وقوع تفجيرات بروكسل، وهو ما تثبته مكالمات هاتفية. مما أدى إلى الإفراج عن موكله. وبالتالي فتلك الحجة هي التي أدت إلى حصول من كنا نعتقد في وقت سابق أنه هو “الرجل صاحب القبعة” على البراءة.

أولا هناك حقيقة أنه لم يتم العثور لا على بصمات أصابعه ولا  على حمضه النووي في الشقة التي استخدمها الإرهابيون الثلاثة قبل الذهاب إلى مطار زافنتيم، والتي أقلهم منها سائق سيارة أجرة.

ثم هناك أيضا الاتصالات الهاتفية التي أثبتت أنه كان بمنزله وقت الانفجارات. يقول المحامي Olivier Martins : ” لقد قدم ذريعة على صعيد الهاتف، والتي تقول أنه كان بمنزله وقت الهجمات. وتلقى أيضا مكالمات. وحين طلبت من قاضي التحقيق استخراج كشف محدد بالمكالمات فورا للتأكد من أن ذلك يتوافق مع العذر الذي قدمه، قام قاضي التحقيق بالإجراء فورا. وعلى ما يبدو أثبت هذا الكشف إطلاق سراحه”