الجنيه الاسترليني

الجنيه الاسترليني يتراجع من أعلى مستوياته في 7 سنوات

تراجع الجنيه الاسترليني من أعلى مستوياته في نحو سبع سنوات يوم الأربعاء بعدما خفض بنك انجلترا المركزي توقعاته للنمو وحذر من تأثير ارتفاع العملة على توقعات أسعار الفائدة.

وسجل اقتصاد بريطانيا أداء أفضل من معظم اقتصادات أوروبا خلال العامين الماضيين وظل الاسترليني قويا لتوقعات بأن بريطانيا ستكون أول من يقتفي أثر الولايات المتحدة في زيادة أسعار الفائدة وهو مبعث قلق للمصدرين الذين يواجهون منافسين من منطقة اليورو.

وقال البنك المركزي إنه يتوقع نمو الاقتصاد هذا العام 2.5 بالمئة انخفاضا من توقعاته في فبراير شباط لنمو قدره 2.9 بالمئة ومقتربا من أغلب التوقعات الأخرى.

وقفز الاسترليني في وقت سابق لأعلى مستوى له منذ أغسطس آب 2008 مقابل سلة عملات مرتفعا أمام اليورو والدولار بعد صدور بيانات أظهرت نمو نتائج أرباح الشركات البريطانية أكثر من المتوقع وهبوط البطالة في الربع الأول من السنة.

لكنه تراجع بعد صدور تقرير التضخم ليخسر واحدا بالمئة مقابل اليورو ويجري تداوله عند 72.255 بنس.

وبعدما سجل الاسترليني أعلى مستوى له في خمسة أشهر مقابل العملة الأمريكية عند 1.5749 دولار بعد بيانات البطالة جرى تداوله مرتفعا 0.3 بالمئة عند 1.5714 دولار في أحدث التعاملات مدعوما من بيانات ضعيفة لمبيعات التجزئة الأمريكية.

وكالات