الجمعية الإنسانية بمقاطعة لييج تطلق حملة “أمنح أضحيتي للفقراء”

تنظم الجمعية الإنسانية بمقاطعة لييج، وهي جمعية خيرية ذات هدف غير ربحي تقوم بتقديم المساعدة للفئات الضعيفة والهشة في العالم، تظاهرات وأنشطة خيرية لجمع  التبرعات. وهي تعمل بتعاون مع مؤسسات خيرية أخرى كاتحاد مساجد مقاطعة لييج والصليب الأحمر.

 

وتنشط الجمعية الإنسانية بمقاطعة لييج في بلجيكا من خلال جمع التبرعات والدعوة إلى التضامن وإبداء روح المحبة. وتقوم بتوزيع المساعدات الغذائية والملابس على الفئات الضعيفة، وتعتمد في تمويل ذلك على أنصارها والمتضامنين معها، وعلى بعض المؤسسات الداعمة لها.

 

وبمناسبة عيد الضحى الذي يوافق يوم 24 سبتمبر من هذا العام، أطلقت الجمعية الإنسانية بمقاطعة لييج حملة تحت شعار “إمنح أضحيتي للفقراء”، وتدعو المسلمين ببلجيكا إلى تمويل هذا العمل النبيل عن طريق إرسال ثمن أضحيتهم إلى بلد يختارونه من بين ثلاثين بلدا فقيرا بالعالم. وقد وضعت الجمعية للراغبين في التبرع بالأضحية مناوبات في مختلف الأماكن (مساجد، وخيم لدى التجار..).

 

بالإضافة إلى ذلك، فإن الجمعية تستعرض وضعية اللاجئين المثيرة للجزع، هؤلاء اللاجئين الذين قطعوا آلاف الميال من الكيلومترات على أمل الوصول إلى بلدان حقوق الإنسان.

 

كما أن الجمعية أخذت مبادرة للتبرع بالدم وذلك  بتعاون مع اتحاد مساجد لييج وبشراكة مع الصليب الأحمر، وكان الهدف من هذا العمل الخيري هو إنقاذ الشيء المقدس والذي هو الحياة متخذة من الآية الكريمة : ” مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ ﴿المائدة: ٣٢)” شعارا لهذه الحملة النبيلة.

 

https://www.facebook.com/plateformeHPLiege

 

كتبت فاطمة محمد