le ministre wallon de l'Action sociale Maxime Prévot

التعويضات العائلية على الطريقة الفلامانية غير قابلة للتطبيق بوالونيا

بلجيكا 24 – ذكر وزير العمل الاجتماعي الوالوني ماكسيم بريفوت خلال اجتماع لجنة بالبرلمان الوالوني أن النموذج الفلاماني للتعويضات العائلية الذي قدمته الحكومة الفلامانية مؤخرا، غير قابل للتطبيق بإقليم والونيا.

وقال الوزير أنه متفق مع مبدأ المساواة في المبالغ بين الأطفال، ولكن النتائج الاجتماعية والديموغرافية مختلفة. وإضافة إلى ذلك، فإن مبلغ 160 يورو للطفل الواحد غير مناسب لأن فلاندرز لا توفر ‘ملحق العمر’. و بالتالي، يقول الوزير، فالتركيز مخصص للأطفال الصغار، وهو الأمر غير المفيد في كل الحالات.

وعلاوة على ذلك، تتحرك الحكومة الفلامانية أيضا ضمن مؤهلات الطفولة المبكرة، والاستقبال المدرسي والمنح الدراسية، أكثر من القطاعات التي لا تدخل ضمن اختصاصات الإقليم.

ولا يتمسك الوزير بريفوت بموعد الأول من يناير 2019 الذي حددته فلاندرز لأداء التعويضات الإقليمية. ويشير إلى أن هذا الموعد مهم في شمال البلاد لأسباب سياسية، فحزب التحالف الفلاماني الجديد يرغب بشكل خاص في يكون النقل فعالا قبل انتخابات 2019.  بينما يأمل الوزير الوالوني في منح “كافة الضمانات بأن النظام سيعمل”، قبل وضعه قيد التنفيذ. ويقول أيضا أنه يفضل الحوار مع الفاعلين في القطاع، وهو الأمر الذي يستغرق وقتا.

وأكد الوزير ردا على سؤال للنائب Pierre-Yves Jeholet من (MR) قائلا : “لن نصبح عاطلين عن العمل”. وذكر سلسلة من الاتفاقات الناجحة بشأن هذا النقل. ووعد قائلا أن ” النموذج الجديد سيصبح معروفا خلال هذه الولاية التشريعية”.