l'identité des victimes

التعرف على هويات وجنسيات ضحايا اعتداءات بروكسل يصبح أكثر وضوحا

بلجيكا 24 – قال المسؤول الصحفي Bernard Bolly يوم الجمعة أن عمل تحدد هويات الضحايا الذين قتلوا في مترو مالبيك لا يزال مستمرا بالمستشفى العسكري Neder-Over-Heembeek.

وأكد السيد Bolly أنه تم تخصيص فضاءين في المستشفى للتعرف على الأشخاص الذين لقوا حتفهم بمالبيك، من قبل أعضاء الخلية الخاصة التابعة للشرطة الفدرالية. وخصص أحد الفضاءين لأسر الضحايا الذين يساعدون على التعرف على ذويهم. وتعمل الفرق ليل نهار.

وبدأت هويات الضحايا تتحدد بعد مضي ثلاثة أيام على الهجمات التي هزت بروكسل.وتم تحديد قتيل واحد و 12 جريحا فرنسيا، وكذلك صيني وأمريكيين. وأكدت الحكومة البريطانية أيضا مقتل أحد مواطنيها. وكانت الحصيلة 31 قتيلا و300 جريح، ولكن عددا قليلا من الضحايا تم التعرف عليهم رسميا.

وأكدت السفارة الصينية ببلجيكا وجود قتيل صيني من بين الضحايا من دون أن تضيف تفاصيل بشأن شخصيته. فيما أعلنت فرنسا وجود فرنسي بين القتلى و 12 جريحا.

وأكدت وزارة الشؤون الخارجية البلجيكية من جهتها يوم الجمعة أن الدبلوماسي الفرنسي البلجيكي André Adam من بين القتلى. وأشار متحدث باسم الخارجية أنه تم التعرف على  تسع ضحايا أجانب منهم هذا الدبلوماسي ويبروفية وصيني وثلاثة هولنديين وبريطاني وأمريكيين.

وأكدت السلطات البريطانية يوم الجمعة مقتل David Dixon وهو رجل في 53 من عمره من Hartelpool ويقطن هو وزوجته وابنه في بروكسل. وكان قد تم الإبلاغ عن اختفائه منذ ا لهجمات. وكان David Dixon قد أرسل رسالة نصية إلى زوجته قبل الهجمات، يخبرها أنه بخير، ولم تعرف أخباره منذ ذلك الوقت.

وأكد وزير الخارجية الهولندي Bert Koenders يوم الجمعة لوكالة الأنباء الهولندية أن ثلاثة هولنديين قتلوا في الاعتداءات التي وقعت ببروكسل يوم الثلاثاء. وكان من بينهم شاب وشقيقته Alexander Pinczowski (29 سنة) وSascha (26 سنة) اللذين يعيشان بنيويورك، حسب ما أكده عمدة وحاكم المدينة الأمريكية. وكانت الضحية الهولندية الثالثة سيدة من Deventer في وسط هولندا.

ويوم الأربعاء، تم التعرف على أربعة أشخاص قتلوا في الاعتداءات وهو طالب بلجيكي يبلغ 20 سنة وهو Léopold Hecht الذي قتل بالمترو، و Olivier Delespesse وهو موظف في فدرالية والونيا بروكسل، و Adelma Marina Tapia Ruiz وهي مواطنة بيروفية فقدت حياتها في المطار، وإضافة إلى ذلك، أعلنت المجلة الإلكترونية JSSNews.com عن مقتل Yossef Haïm ben Haya Sarah Gittel بمطار بروكسل.

وصباح الجمعة، تم تأبين Bram Migom البالغ 21 سنة في المدرسة العليا Howest ببروج، ولكن وفاته لم تعلن رسميا.

وأكدت الصحافة الألمانية أن لائحة القتلى تضمنت زوجين ألمانيين من Aix-la-Chapelle واللذين كانا مغادرين إلى نيويورك. ووفقا لصحيفة Bild، فإن Jennifer البالغة 29 سنة قد فقدت منذ يوم الثلاثاء في حين أن زوجها Lars وهو ممرض يبلغ 30 سنة كان في غيبوبة ومصاب بجروح خطيرة.

كما قتلت مواطنة مغربية وفقا للوكالة المغربية للأنباء. ما يوجد ثلاثة مغاربة آخرين في عداد المفقودين.

وصرح وزير الشؤون الخارجية الإيطالي من جهته بأنه من المرجح مقتل إيطالية في انفجار المترو.

ومن بين الجرحى هناك ثمانية ألمانيين والعشرات من الأمريكيين، منهم ثلاثة موظفين مورمون وموظف في القوات الجوية. وكذلك هناك عشرون برتغاليا و9 إسبانيين و4 رومانيين منهم Cristina Calintaru البالغة 48 سنة والتي أصيبت بجروح في ساقها بانفجار المطار و Claudio Rusu الذي يعيش ببروكسل منذ ست سنوات.

ووفقا لسلطات البلاد، جرح مجريان وأربعة بريطانيين.

وذكرت مصادر أوروبية وجود موظفين بالمفوضية الأوروبية من بين الجرحى. كما أصيب لاعب كرة السلة السابق Sébastien Bellens بجروح.