التعرف على المعتدي الثاني في هجوم الكنيسة الفرنسية

بلجيكا 24 – وفقا لقناة France 3 تم أيضا تحديد هوية الجاني الثاني في الهجوم على الكنيسة Saint-Etienne-du-Rouvray بفرنسا، وهو شاب يبلغ 19 سنة ويدعى Abdelkrime Petitjean، وهو معروف لدى أجهزة الشرطة والمخابرات. وينحدر من سافوا حسب ما ذكرته France 3.

وذكرت صحيفة Le Dauphiné Libéré الفرنسية أن عملية تفتيش لها صلة بالقضية جرت خلال الليلة الماضية في Aix-les-Bains بسافوا.

أما وكالة فرنس برس من جهتها، فقد علمت من مصادر مقربة من التحقيق أنه تم العثور على بطاقة هوية باسم عبد المالك ب. خلال عملية التفتيش  التي جرت يوم أمس الثلاثاء بمنزل أسرة عادل كرميش، القاتل الأول الذي تم تحديد هويته رسميا، وأن “العديد من الأدلة تشير إلى أن هذا هو المعتدي الثاني”. وقالت وكالة فرنس برس أن عبد المالك ب. شاب يبلغ 19 سنة من سافوا، ولم يكن لديه إدانات سابقة. وأضاف مصدر آخر قائلا  بما أن إدانته لم تتم مسبقا فلا تتوفر الشرطة على “بصمات أصابعه، ولا على حمضه النووي في سجلاتها، وهو ما أدى على التأخير في تحديد هويته رسميا”.