Impôts

التصريح الضريبي عبر الويب يحقق رقما قياسيا ببلجيكا

بلجيكا 24 – حققت خدمة الإقرار الضريبي لضريبة الدخل الفردية عبر الإنترنت Tax-On-Web رقما قياسيا، وإجمالا بلغ عدد التصريحات التي تم تقديمها لدى الخدمة العامة الاتحادية للمالية 2.613.965 تصريح ضريبي. وفي السنة الماضية، وإلى نهاية الموعد النهائي، كان هذا العدد دون مستوى 2,5 مليون يورو.

تقول Sara Jane Depoorter من الخدمة العامة الاتحادية للمالية : “توصلنا بـ 1.501.535 تصريح من المواطنين، منها 892.224 تصريح بالدخل الفردي للموظفين، في حين أن 220.206 قد مروا عبر وكيل (محاسب، أو خبير ضريبي)”.

إضافة إلى هذا الرقم الذي يزيد بـ 2,6 مليون تصريح لـ Tax-On-Web، ينبغي  إضافة كافة التصريحات الورقية (وهذا الرقم غير قابل للحساب في الوقت الراهن، لأنه لا يزال خاضعا للفحص”)، وتلك التي لا تزال ستقدم من قبل  وكيل ضريبي. ويعتبر يوم 27 أكتوبر آخر موعد تم تحديده للإيداع.

كما تم تحطيم الرقم القياسي لأكبر عدد من التصريحات المقدمة في نفس اليوم أيضا هذه السنة، فقد استقبل الموقع الإلكتروني 110 ألف تصريح ضريبي يوم 12 يوليو 2016، بالرغم من الهجوم المعلوماتي المؤقت الذي قام به تجمع قراصنة Down-Sec Belgium الذي سبب شللا في الوصول إلى الموقع الإلكتروني، مقابل 91 ألف تصريح ضريبي في 14 يوليو سنة 2015.

وفي السنة الماضية، وخلال الإصلاح السادس للدولة البلجيكية، اضطرت الخدمة العامة الاتحادية للمالية أن تؤخر إرسال إشعارات الاستخلاص الأولى الخاصة بشهرين، في متم سبتمبر، في حين أنها عادة ما تتم في متم يوليو. فماذا عن هذه السنة؟ وبعبارة أخرى، إذا كنتم تنتظرون تنقيح ضرائبكم، فليس بالضرورة أن يتم دفع المال في وقت أبكر.

وتضيف Sara Jane Depoorter : “بدء الاعتماد الضريبي في شهر يوليو يطرح على العموم العديد من المشاكل الفنية. وإضافة إلى ذلك، قمنا في الأول من يوليو، بتعديل كافة هيئة خدمات الدخل الفردي، الأمر الذي يتطلب تكييفا لخط المعالجة لدينا ولا يسمح ببدء الاعتماد الضريبي في يوليو. ومن الأمور المسلم بها أننا سنبدأ الاعتماد الضريبي في يوليو في السنوات القادمة. وسنقوم بتقييم المخاطر في السنة المقبلة. ومن المقرر أن يبدأ الاعتماد الضريبي في أغسطس، غير أننا لا يمكن أن نكون أكثر دقة حاليا”.

وهذا يعني بشكل تلقائي، أن التسديدات المالية الأولى التي يجب أن تتم سواء من قبل المصالح الضريبية أو من قبل دافعي الضرائب في أجل أقصاه شهرين بعد التوصل بإشعار الاستخلاص، ستؤثر بعض الشيء في وقت متأخر مما كان عليه في السنوات الماضية باستثناء سنة 2015.