rénovations

البلديات البلجيكية تهاجم التجديدات غير المصرح بها

بلجيكا 24 – أفادت صحيفة De Tijd اليوم السبت أن المزيد من البلديات تقوم بالبحث بنشاط عن الأشخاص الذين نسوا أن يصرحوا بالتجديد لدى السجل العقاري. وهكذا قامت العديد من البلديات بسؤال أصحاب المنازل التي تخلو منازلهم من كل راحة، وفقا للبيانات الرسمية خلال الأشهر الأخيرة. كما كثفت البلديات الفلامانية بدورها من جهودها لإعادة النظر في إيرادات السجل العقاري الخاص بالبنايات التي خضعت للتجديد.

 

يقول Francis Adyns المتحدث باسم الخدمة العامة الاتحادية للمالية : “بما أن ضريبة الأملاك هي مصدر مهم للإيرادات بالنسبة للبلديات، فقد قمنا بزيادة المبادرات منذ ثلاث سنوات”.

 

ويتم احتساب الضريبة العقارية على أساس إيرادات السجل العقاري. وحوالي 80% من ضريبة الأملاك موجهة للبلديات. وبالنسبة  للبلديات الفلامانية، فإن ذلك يمثل حوالي ربع الإيرادات المالية.

 

وبما أن المزيد من أشغال التجديد يمكنها الاستغناء عن تصاريح البناء، فلا يتم إبلاغ البلديات إلا بشكل أقل بشأن هذه الأشغال. ومؤخرا، قامت العديد من بلديات بروكسل ومن بينها مدينة بروكسل وأوكل وإيفير، وكذلك السلطات المحلية الفلامانية بالعمل جاهدة لإيجاد الأشغال التي لم يتم التصريح عنها. وفي غضون عامين، قام المفتشون الفلامانيون بفتح 2.338 قضية .

 

وأشار وزير المالية Johan Van Overtveldt في يناير في لجنة المالية والميزانية إلى أن مراجعة عامة لإيرادات السجل العقاري غير واردة في جدول الأعمال.