البلجيكيون يخضعون للتفتيش الصارم قريبا في مطار بروكسل

بلجيكا 24 – سيخضع البلجيكيون المتوجهون إلى دول ليست ضمن الاتحاد الأوروبي عن طريق الجو، قريبا إلى عمليات تفتيش دقيقة بمطار بروكسل. إنها رغبة وزير الداخلية جان جامبون، الذي أعلن قبل أيام قليلة عن الرفع في عدد مراكز المراقبة الحدودية الآلية بمطار زافنتيم. ووفقا لصحيفتي De Morgen و Het Laatste Nieuws، فإن الوزير سيقابل زملاءه الأوروبيين يوم الاثنين، وسيدعوهم للعمل على هذه المسألة.

وحاليا، يتم تفتيش المواطنين غير الأوروبيين الواصلين من وجهات تقع خارج منطقة شنغن بشكل منهجي. فيما يخضع الأوروبيون إلى عمليات تفتيش متفرقة. بينما لا يخضع البلجيكيون لهذه العمليات أغلب الأوقات.

 

ومن خلال مراقبة وتفتيش منهجي لجميع المسافرين، يأمل جان جامبون في محاربة أفضل للمقاتلين بسوريا العائدين، أو الذين يغادرون بلجيكا، وأيضا لإلقاء القبض على مجرمين آخرين. وسيرتفع عدد مراكز المراقبة الحدودية الآلية من 6 إلى 24 مركز بمطار زافنتيم بحلول شهر مارس. وستسمح هذه البوابات الآلية الجديدة بالتحقق تلقائيا وكل يوم من هويات 46.080 مواطن.