formations en secourisme

البلجيكيون يتهافتون على التدريب على الإسعافات الأولية عقب هجمات بروكسل

بلجيكا 24 – قام ما يقرب من ألفي شخص بمتابعة حصص تكوينية لمدة ساعتين من التدريب على كيفية “التصرف في حالة الطوارئ”، خلال ست عطل نهاية الأسبوع منذ 28 مايو الماضي، و التي قام الصليب الأحمر بتنظيمها في مختلف بلديات بروكسل، و ذلك بحسب ذكرته Cécile Jodogne وزيرة حكومة بروكسل المكلفة بجهاز الحرائق و المساعدة الطبية الطارئة (SIAMU).

و بعد مرور شهرين على هجمات بروكسل، قدم الصليب الأحمر هذه الحملة بالتعاون مع أجهزة مطافئ بروكسل و بدعم من الوزيرة المسؤولة عن المساعدة الطبية الطارئة، و تم تدريب و تكوين أشخاص من جميع الأعمار ما بين 16 إلى 88 سنة، مع نسبة كبيرة من الشباب البالغين ما بين 20 إلى 29 سنة.

و تهدف هذه الحصص التدريبية المجانية إلى تعليم المواطنين و الزيادة في فرص البقاء على قيد الحياة و الاستجابة بشكل أفضل لردود الفعل الملائمة في حالة وقوع هجوم أو عدوان أو أي كارثة أخرى، قبل وصول فرق الإنقاذ.

و أشارت الوزيرة Cécile Jodogne إلى أنه نظرا لنجاح التدريب، فهي تخطط لتخصيص ميزانية من أجل تنظيم حصص إضافية في شهر أكتوبر أو في شهر نوفمبر 2016، و سيتم إنشاء فريق مكون من الصليب الأحمر البلجيكي و جهاز الحرائق و المساعدة الطبية الطارئة بإقليم بروكسل اعتبارا من شهر سبتمبر للنظر في صيغة من أجل إدامة هذه التدريبات في سنة 2017.

و يتبين من التجربة أن 86,9% من المشاركين اعتقدوا أن التدريب كان ناجحا، و أن 63,6% يعتقدون أنهم قادرون على السيطرة على الأمر في الأوقات الاستثنائية بعد أن تابعوا التدريب، و أن 70,4% من المستطلع رأيهم يفكرون في متابعة تدريب على الإسعافات الأولية من نوع الشهادة الأوروبية في الإسعافات الأولية (BEPS)، و ذلك لإكمال تدريبهم.