taxes

البلجيكيون ليسوا سواسية في الضرائب

بلجيكا 24 – في حديثها عن آثار زيادة الاستقلال الضريبي الممنوح للأقاليم، ذكرت RTL أن الاختلافات الضريبية تزايدت بين الأقاليم الثلاث بالبلاد بشكل كبير. فوالونيا تعاني ضررا كبيرا جراء الإصلاح الضريبي مقارنة  بفلاندرز وبروكسل. وقد اختارت RTL مجموعة من الاختلافات لتوضيح مختلف الضرائب التي يخضع لها السكان في هذه الأقاليم.

فيما يتعلق بسعر المياه، فإن الضريبة على المتر المكعب سترتفع بـ 0,18 سنتيم للمتر مكعب لتبلغ 2,11 يورو للمتر مكعب بوالونيا. بينما ستنخفض الضريبة على المتر مكعب من المياه في فلاندرز وستظل متماثلة في إقليم بروكسل.

أما بشأن الكهرباء، فحاليا، تعتبر هذه الطاقة الأغلى والأكثر تكلفة في والونيا. إذ في متوسط استهلاك لـ 3.500 كيلواط في الساعة، تؤدي أسرة واحدة 867 يورو، مقابل 866 يورو في فلاندرز و714 يورو فقط في إقليم بروكسل. ولكن  حذار، ففلاندرز ستفرض ضرائب جديدة من شأنها أن ترفع بشكل ملحوظ من ثمن الفاتورة.

أما فيما يخص الغاز، فيرتفع لأعلى الترتيب مرة أخرى بوالونيا، بمتوسط إنفاق يصل على 1490 يورو سنويا للأسرة الواحدة، مقابل 1290 يورو بإقليم بروكسل و 1240 يورو بفلاندرز.

ومن الملاحظ أيضا، أن الخدمات لم تعد تتمتع بالخصم في إقليم والونيا، وهي أقل من ذلك بكثير في إقليم بروكسل. وبخلاف ذلك، احتفظت فلاندرز بنفس مبلغ الخصم في 2016 كما كان عليه في 2015، مما سيسمح للأسرة الفلامانية التي تستخدم الطرق البسيطة للدفع بادخار مبلغ يصل إلى 30 يورو شهريا مقارنة بأسرة والونية.

وفي الأخير، بخصوص ضريبة تحرك السيارة، قررت فلاندر عدم فرض الضريبة إلا اعتمادا على كمية ثاني أوكسيد الكربون المنبعث من السيارة،  معززة بذلك شراء السيارات الأقل تلويثا. بينما يستند إقليم والونيا وإقليم بروكسل دائما على الخيول لتحديد مقدار هذه الضريبة. وبالنسبة لبعض السيارات، يمكن للفرق أن يكون ضخما. ولكن هنا أيضا، يتعين أن يتغير الوضع بسرعة، ففلاندرز تعمل على إصلاح لهذه الضريبة الإقليمية.

وأخيرا، لازالت هناك ضريبة أساسية بـ 100 يورو في والونيا، والتي تمت إزالتها منذ فترة طويلة في الإقليمين الآخرين من البلاد.