البرلمان الوالوني يريد الاستغناء عن التصويت الإلكتروني

يستعد البرلمان الوالوني ليطلب من الحكومة الاتحادية التخلي عن التصويت الالكتروني في انتخابات البرلمان الأوروبي الفديرالية والوالونية، وبالفعل وعدت لجنة الشؤون العامة هذا اليوم بإصدار قرار في هذا الشأن.

 

ودعمت الحكومة الوالونية فكرة إزالة التصويت الالكتروني في بيانات سياسية إقليمية. إن التنظيم الانتخابي هو مسؤولية اتحادية باستثناء الانتخابات المحلية التي أنشئها حزب Ecolo والتي تقترح أيضا مرسوما يسير في نفس الاتجاه.

 

أما عن الحزب الاشتراكي PS و CDH فقد دعم أعضاؤه اقتراح الحزب الأخضر، حيث انضموا إليهم في انتقاداتهم والتي تتمثل في : عدم قدرة الناخبين على التأكد من ما إذا كان التصويت قد أُخد بعين الاعتبار، زيادة على أن العديد من الناس يجدون صعوبة في التصويت الالكتروني وهذا ما يؤدي عرقلة النظام كما حدث في الانتخابات الأخيرة، بالإضافة إلى التكاليف الباهظة (10 سنت قيمة ورقة التصويت و 1.37 يورو بالتصويت الالكتروني).

 

وترى Carine Lecomte من حزب(MR)  أن المجلس وكذلك الأجهزة يتعرضان إلى عرقلة كما حدث في 2014.

 

أما Andre Pierre من حزبف (PP) يحث والونيا على الاستعانة بخبراء وشركات لتطوير النظام الالكتروني الصحيح.

 

وحسب راي Stephane Hazee من (Ecolo)أن والونيا ستعود إلى الوراء في حالة حذف نظام التصويت الالكتروني والذي تتبعه بروكسل وفلاندرز.

 

وبالنسبة إلى رئيس الوزراء الوالوني Paul Magnette من الحزب الاشتراكي فان عيوب هذا النظام يؤدي إلى تمزق ثقة المواطنين إذا لم نجد حلا . وتجدر الإشارة إلى أن الموافقة على القرار ستكون في غضون أسبوعين في جلسة عامة.

 

Belg24