597969fouadahidar-823956533597969

البرلماني فؤاد أحيدار يشدد على ضرورة عدم إقصاء المحجبات ببلجيكا

البرلماني فؤاد أحيدار يشدد على ضرورة عدم إقصاء المحجبات ببلجيكا

عبّر النائب الأول لرئيس برلمان بروكسل، فؤاد أحيدار، عن استيائه من استمرار وجود عنصرية وتمييز في حق الفتيات المحجبات ببلجيكا، معتبرا أنه لا يجب أن يتم تعريضهن للتمييز بسبب وضع غطاء على الرأس اخترنه عن قناعة.

موقف البرلماني المغربي الأصل، عبر عنه بعد زيارته لمعرض “Mynd بروكسل” الذي تنظمه الأكاديمية “TYN”، وهي جمعية تعمل على منح الثقة بالنفس للشباب، معبرا على أن المبادرة تسمح بـ”اكتشاف هذه المشاريع الجميلة التي يقوم بها الشباب في بروكسل، وجميع هذه الجمعيات بلا كلل، هذا الجيل الجديد قد أثبت على الدوام أن كل شخص يجب أن يكون سيد مصيره”.

وأضاف أحيدار “لكن هذه المشاريع هي في نظري انعكاس لواقع آخر، فمن الجيد رؤية هذا العدد الكبير من الفتيات الطموحات والمتخصصات والمستعدات للمساهمة في تنمية المجتمع، ولكن للأسف، تجدن أنفسهن أمام أبواب مغلقة عندما يتعلق الأمر بالعثور على وظيفة”.

النائب الأول لرئيس برلمان بروكسل يرى أن الفتيات لم يعد لديهن هاجس اختيار التوجه الدراسي بالجامعة أو غير ذلك، حيث أصبح التساؤل الذي يطرحن هو هل سيجدن فرصة للعمل رغم توفرهن على جميع المؤهلات الأكاديمية والعملية أم لا، موردا أنهن يتعرضن يوميا لانتهاك كرامتهن بسبب الحجاب.

“وعلاوة على ذلك، أشعر بخيبة أمل شديدة من الموقف الذي اتخذه مركز لتكافؤ الفرص في هذه القضية، حيث إنه عندما يتعلق الأمر بالعنصرية والتمييز في حق آخرين، فإنه لا يتردد لثانية واحدة في إعطاء توصيات واضحة، ويتم التوجه إلى القضاء إن استدعت الضرورة ذلك، وعندما يتعلق الأمر بالحجاب، فإننا نجده يتحدث عن الحوار والبدائل وغير ذلك”، يقول المتحدث.

فؤاد أحيدار أكد أنه إذا كانت الضرورة تقتضي الكفاح ضد جميع أشكال التمييز والعنصرية ومعاداة السامية والمثلية وكراهية الأجانب، “فيجب ايضا أن نضمن عدم إقصاء أي مواطن من التعليم وسوق الشغل بسبب معتقداته الدينية”.

-فدوى وعلي-