البابا فرانسيس يوشح محمود عباس بوسام ويصفه بـ “ملاك سلام”

اجتمع البابا فرانسيس مع الرئيس  الفلسطيني محمود عباس في لقاء لهما في الفاتكان، يوم  السبت، وذلك بعد أيام من إعلان الفاتكان عن صياغة معاهدة جديدة تعترف رسميا بدولة فلسطين. وقد وصف البابا محمود عباس بأنه “بأنه ملاك سلام”.

واجتمع الاثنان لنحو 20 دقيقة. ومن المقرر أن يلتقيا مرة أخرى يوم الأحد في مراسم تطويب راهبتين فلسطينيتين.

وأعلن الفاتيكان يوم الأربعاء انه سيوقع على اتفاق مع دولة فلسطين بشأن قضايا تشمل وضع الكنيسة الكاثوليكية في فلسطين.

وهذه أول معاهدة ثنائية رسمية بين الجانبين وتؤكد على اعتراف الفاتيكان رسميا بالدولة الفلسطينية منذ أن أصبحت دولة مراقبة غير عضو بالأمم المتحدة في عام 2012.

وقال الفاتيكان في بيان إن البابا فرنسيس وعباس تحدثا عن عملية السلام مع إسرائيل وعبرا عن الأمل في استئناف الاتصالات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين قريبا.

ومنح البابا فرنسيس الرئيس الفلسطيني وساما يمثل ملاك سلام وقال لعباس إنه يعتقد أنه “ملاك سلام”.

وسيجتمع الاثنان مرة ثانية يوم الأحد في مراسم بساحة القديس بطرس لإعلان تطويب الراهبتين الفلسطينيتين ماري ألفونسين غطاس مؤسسة أول طائفة كاثوليكية في فلسطين ومريم بواردي حداد التي أسست ديرا للراهبات الكرمليات في بيت لحم.