Le président de la Veillée de l'Yser Wim De Wit

الانفصاليون الفلامانيون المتطرفون يهاجمون Jan Jambon

قام رئيس الدورة 14 لذكرى إيزير –المنشق المتطرف للمنظمة القومية الفلامانية من رحلة إيزير-  بانتقاد علني لـ Jan Jambon نائب رئيس الوزراء من (N-VA) في الحكومة الاتحادية، وذلك أمام حضور لم يكن قويا كما كان في العام الماضي.

 

غير أن الانفصاليين الفلامانيين المتطرفين لا يقدرون مشاركة حزب التحالف الفلاماني الجديد (N-VA) في الحكومة الاتحادية. وكان Wim De Wit رئيس دورة ذكرى إيزير قد وجه انتقادات  لاذعة لتصريحات Jan Jambon الذي أكد يوم 29 أبريل في دائرة والونيا، أن “تحويلات شمال جنوب المالية، تساعدنا فقط في التسويق، ولكنها في الواقع، لا تهمنا”.

 

و يزايد Bart De Valck رئيس الحركة الشعبية الفلامانية قائلا : “تتواصل التحويلات، حتى بدون وجود الحزب الاشتراكي بالحكومة”. كما هاجم Wim De Wit أيضا مشروع الملعب الوطني، الذي سيبنى في فلاندرز (Grimbergen) على قطعة أرض بمدينة بروكسل وهي موقف السيارات C بـ Heysel. يقول : “إنه معقل لإشعاع محبي الفرنسية، إنه هجوم جديد لأراضينا وإذلال واضح”.  ويعتبر Bart De Valck هذا الهيكل، الذي سيتم بناؤه في شمال بروكسل، كمشارك في “التوسع الزاحف” لبروكسل الذي يهدف بالنهاية إلى إنشاء ممر إلى الجنوب باتجاه والونيا.

 

وبالرجوع إلى سياسة الحكومة الاتحادية وإلى Jan Jambon، أثار Wim De Wit مسالة التحول الضريبي، التي يأمل أن يراها مصاحبة لإصلاح شامل للضمان الاجتماعي. يقول Jan Jambon مؤكدا خلال أول اتفاق حول التحول الضريبي : “وفينا بالوعد، وأنجزنا المهمة”. وأعلن Wim De Wit  قائلا : ” لن أكون مبتهجا إلا حين يعلن نفس الوزير عن تحقيق النقطة الأولى من برنامج حزبه : جمهورية فلامانية مستقلة”.

 

وفي العام الماضي تم انتقاد حزب (N-VA) في ذكرى إيزير أيضا، ولكن دون أن يتم تعيينه بالاسم.

 

كتبت فاطمة محمد