الاشياء الخمسة التى هزت الدورى الانجليزى

1-ليستر سيتى يتصدر: نجح الإيطالي كلاوديو رانييري في إعادة البريق لمدرسة التدريب الإيطالية التي خفتت في الأونة الأخيرة وانتشل فريق ليستر سيتي أحد الضيوف الجدد على البريميرليج من المراكز المتأخرة إلى أعلى القمم.

رانييري قاد ليستر سيتي في 13 مباراة حتى الآن ولم يخسر سوى مباراة وحيدة، لكنه نجح في تحقيق 8 انتصارات و4 تعادلات جعلته في المركز الأول برصيد 28 نقطة بفارق نقطة عن مانشستر يونايتد.

تفوق ليستر على أندية مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وأرسنال وتشيلسي وليفربول وتصدره للمسابقة يعد أحد أكبر المفاجآت المدوية للبريميرليج هذا الموسم خاصة مع الأداء الرائع الذي يقدمه الفريق.

2-كلوب مدربا لليفربول : لم يكن من المتوقع على الاطلاق ان ياتى يورجن كلوب مدربا لليفربول خاصة مع تمسك ادارة ليفربول بالمدرب السابق رودجرز ولكن مدرب دورتموند قدم لتعديل مسار الليفر.

3-رحيم استرلينج للسيتى : فاجأ الجميع وقرر انه لا يريد الاستمرار فى صفوف النادى ويريد الرحيل على الرغم من ان جماهير النادى كانت تمنى نفسها بان يصبح ستيرلينج احد اساطير النادى على غرار ستيفين جيرارد اسطورة الفريق.

4-رياض محرز وجيمى فاردى : نجح الإنجليزي جيمي فاردي والجزائري رياض محرز في تشكيل ثنائي هجومي ناري مع فريق ليستر سيتي أنتج بمفرده 20 هدف في شباك المنافسين.

فاردي عادل رقماً قياسياً للأسطورة الهولندية فان نيستلروي ونجح في التسجيل في 10 مباريات متتالية في البريميرليج،كما أنه يتصدر قائمة هدافي الموسم الحالي برصيد 13 هدف وبفارق 3 أهداف عن لوكاكو أقرب ملاحقيه.

الجزائري محرز أيضاً كان إحدى مفاجآت البريميرليج هذا الموسم بتسجيله 7 أهداف ومساهمته في العديد من الأهداف الأخرى ليساهم بقوة في تصدر ليستر للمسابقة بعد مرور 13 جولة.
 5-سقوط تشيلسى : المفاجآة الأكبر بلا شك هي سقوط حامل اللقب بهذا الشكل الغريب الذي جعله في مراكز المؤخرة يصارع صغار البريميرليج على الهروب من الهبوط مبكراً بعدما خسر أكثر من نصف مبارياته حتى الآن في المسابقة.
فقد شارك تشيلسي في 13 مباراة خسر 7 منها وتعادل في مرتين وفاز في 4 مرات ليجمع فقط 14 نقطة لم تكفيه سوى للتواجد في المركز الخامس عشر على بعد 5 نقاط فقط من مراكز الهبوط.