Molenbeek-Saint-Jean

الاستماع للجنود كشهود وضحايا ضمن التحقيق بشأن شجار محطة المترو بمولنبيك

بلجيكا 24 – فتحت النيابة العامة ببروكسل تحقيقا بشأن الشجار الذي وقع مساء الثلاثاء في محطة المترو Gare de l’Ouest بمولنبيك سان جان بين مجموعة من الشباب وبين بعض الجنود.

تقول النيابة العامة ببروكسل اليوم الأربعاء في بيان لها : “وفقا للتحاليل الأولى للصور، لم يقم الجنود إلا بالتدخل والقيام بما يلزم لتجنب  أن يقع سلاح الخدمة في يد مجموعة من  الشباب”.

ويوم الثلاثاء في حدود السادسة مساءً، اندلع شجار بين 15 شابا بمحطة المترو Gare de l’Ouest. ووجد ثلاثة جنود  كانوا يقومون بدورية وقائية في عين المكان، “أنفسهم مضطرين للتدخل لتفرقة المتشاجرين” حسب بيان النيابة العامة ببروكسل.

ولذا انقلب الشباب على الجنود. وتم إسقاط واحد منهم على الأرض. كما حاول شاب أيضا الاستيلاء على سلاح الخدمة الخاص بأحد الجنود، الذي ضربه بعصاه الصغيرة لمنعه من الاستيلاء علي السلاح.

وجرح هذا الشاب الذي ولد في 1988 والذي كان معروفا لدى محكمة الأحداث، في رأسه. ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج بالرغم من أن حياته لم تكن في أي وقت من الأوقات في خطر.

وتمكنت النيابة العامة من تحديد هويات العديد من المتشاجرين حسب تقرير للنيابة العامة. وتم القيام بتحقيق تطلب مصادرة وتحليل الصور المسجلة بكاميرات المراقبة.

وتم الاستماع إلى القاصر المتورط كمشتبه به وسيمثل أمام محكمة الأحداث خلال اليوم. ويطالب المدعي العام بوضعه في مركز IPPJ مغلق.

وسيتم الاستماع للجنود الذين يخضعون لنفس المساطر القانونية التي يخضع لها كباقي المواطنين منذ إلغاء المحاكم العسكرية، قريبا كشهود وضحايا.