الاستقبال الذي حظي به اللاجئون بـ Couvin ليس سيئا

بلجيكا 24 – سمح مقال نشر يوم الثلاثاء في صحف مجموعة Sudpresse بالاعتقاد بأن 260 لاجئا الذين وصلوا في الأسبوع الماضي إلى المبنى القديم بـ Couvin قد تم استقبالهم في ظروف سيئة. وشكا البعض منهم من عدم توفر الكمية الكافية من الطعام والمياه المعبأة وورق التواليت.

وكان أن قامت فداسيل  بعملية تفتيش لمرافق مركز الاستقبال. وحضر أحد أعضاء الوكالة الاتحادية لاستقبال طالبي اللجوء فداسيل لزيارة المكان للوقوف على حقيقة الوضع صباح يوم الأربعاء خلال عملية تفتيش مفاجئة. وكان يرغب في التأكد من أن الشركة الخاصة Refugee Assist قد قامت بكل الجهود لاستقبال اللاجئين في أفضل الظروف.

يقول أبراهام مورو، المنسق الإقليمي لفداسيل، الذي كان مندهشا للغاية في أعقاب نشر المقال : “مبدأنا الأساسي هو توفير استقبال كريم، ونحن لا نشعر أن الظروف كانت فضيعة للغاية بـ Couvin”.

ويوم الأربعاء، كرس السيد مورو صباح ذلك اليوم، للتحقق من عمل المبنى وحالة الغرف والامتثال للأوامر المتعلقة بالتغذية. يقول : “في النهاية، لم أجد أي مشاكل كبيرة. فالوضع ليس سيئا للغاية. والمياه والطعام متوفرين بشكل كافي مثلا”.

ويعترف أبراهام مورو أن هناك بعض المشاكل التي لا تزال قائمة. “نعم لا تزال هناك بعض التفاصيل تحتاج إلى تحسين. والغرف مجهزة بالخزائن التي لا تتوفر على أقفال بعد. وبعض غرف الترفيه تفتقر إلى بعض الأثاث. ولكن يجب منح بعض الوقت للفريق المتواجد هناك. فقد فتح المركز أبوابه قبل عشرة أيام. وكل شيء تم بسرعة لمواجهة تدفق المهاجرين لدينا. ولذلك فمن الطبيعي أن لا يكون كل شيء جاهزا بعد”.

ومع ذلك، ستكون هناك حاجة لتوفير اليقظة بـ Couvin. يقول مسؤول فداسيل : “أنا مطمئن بشأن الوضع الحقيقي في الميدان. ومع ذلك، سأسهر على البقاء منتبها لمحتوى القوائم المقدمة لطالبي اللجوء. وسأقوم بعملية مراقبة جديدة للمكان خلال أسبوع”.