immigrants

الاستعدادات تتسارع لاستقبال المهاجرين الأوائل بتورناي

هذا الجمعة، كان هناك العديد من الخطوات ذهابا وإيابا بثكنة Saint-Jean بتورناي. هذه الأخيرة التي ستستقبل 80 إلى 90 مهاجرا ابتداءً من الثلاثاء المقبل، ولذلك فمن الضروري أن يكون كل شيء جاهزا لاستقبالهم.  وإذا كان العديد من الأشخاص قد أثبتوا أنهم ضد وصول هؤلاء الوافدين، إلا أن هناك آخرين كُثر يقدمون المساعدة، مثلما أفاد Freddy Simon مدير مركز الاستقبال بتورناي.

 

يقول المدير : “أثناء الإعلان عن وصول مهاجرين إلى ثكنة Saint-Jean، كان هناك إحساس بالإثارة : إيجابي بقدر ما هو سلبي. وعلى عكس الأشياء السلبية التي سمعنا بها، فإن العديد من الأشخاص أرادوا تقديم دعمهم، وأكدوا على ذلك بحضورهم اليوم”.

 

وإضافة إلى هؤلاء المتطوعين، يمكن لمركز الاستقبال الاعتماد على شبكة الصليب الأحمر. “هذه الشبكة مهمة جدا لأنها تحصر جميع المتطوعين ببلجيكا. وبالإضافة إلى ذلك، فإن تورناي تتوفر على منزل جميل للصليب الأحمر وأيضا على مركز إغاثة يشمل العديد من المتطوعين أيضا. ولذلك نحن نعتمد على قوة حركة الصليب الأحمر إضافة إلى قوة المتطوعين والمواطنين”.

 

والآن موقع ثكنة Saint-Jean مقسم إلى جزئين.  جزء مخصص الجنود والجزء الآخر سيخصص للمهاجرين. وبالنسبة لهؤلاء فإن باب الدخول سيكون من شارع Decraene.

 

“حصلنا على إمكانية الدخول إلى الموقع بصفتنا كيان مركز الاستقبال منذ يوم الجمعة صباحا. ولذلك فنحن نسارع إلى جمع الملابس التي تلقيناها كهبات، هنا”. والأشخاص الذين يرغبون في المساعدة يمكنهم أن يحضروا ملابس أو أغطية مباشرة إلى المركز.

 

ولا يخاف Freddy Simon من وقوع أي حوادث أثناء وصول المهاجرين. يقول مدير المركز : “إذا كان هناك أشخاص اثبتوا أنهم ضد قدوم المهاجرين وسيتحركون أثناء وصولهم، فأظن أن مناقشة جيدة ستسمح بمعالجة المشاكل”.

 

كتبت فاطمة محمد