la salle de concert du Bataclan

الاستخبارات الفرنسية تتعرف على هوية أحد منفذي هجمات باريس

علم من مصادر في الشرطة  قريبة من القضية أنه تم تحديد هوية أحد الإرهابيين الذين قاموا بتنفيذ هجوم باتاكلون ليلة الجمعة بفضل بصمات أصابعه. إذ تمكنت أجهزة الاستخبارات الفرنسية اليوم السبت من التعرف على جثة فرنسي معروف لديها، يرجح أنه كان أحد المهاجمين على قاعة احتفالات باتاكلون حيث قُتل أكثر من 80 شخصا ليلة الجمعة.

 

ووفقا لمصادر مقربة من الملف، فالفرنسي كان يبلغ 30 عاما. ولا يزال التحقيق جاريا للتأكد من هويته وشخصيته.

 

ولم تحدد هذه المصادر هوية المهاجم ولا توجهه. وقتل ثمانية مهاجمين، من بينهم سبعة فجروا أنفسهم، في هذه الهجمات التي ارتكبت ليلة الجمعة بقاعة الاحتفالات باتاكلون وفي عدة شوارع بقلب العاصمة الفرنسية وبالقرب من ملعب فرنسا بـ Saint-Denis شمال باريس، والتي خلفت 128 قتيلا.